الكويت ستعيد الجنسية لشخصيات معارضة

الكويت ستعيد الجنسية لشخصيات معارضة

نواب من مجلس الأمة الكويتي طالبوا أمير البلاد بإعادة الجنسية إلى معارضين (الجزيرة)
نواب من مجلس الأمة الكويتي طالبوا أمير البلاد بإعادة الجنسية إلى معارضين (الجزيرة)
أعلن نواب كويتيون اليوم الاثنين أن الكويت ستلغي قرار سحب الجنسية من شخصيات معارضة وأفراد عائلاتها بعد نحو سنتين من صدور القرار.

وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم إنه التقى ومجموعة كبيرة من النواب مع أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتم خلال اللقاء طرح العديد من القضايا، أهمها المعاناة الإنسانية لمجموعة من الكويتيين في ملف الجنسيات.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الغانم أن "رد سمو الأمير كان إيجابيا" بهذا الشأن. وذكر الغانم أن أمير الكويت "فوض رئيس مجلس الأمة ورئيس مجلس الوزراء بمتابعة الملف وتقديم التصور الكامل لسموه".

وفي منتصف العام 2014 سحبت الحكومة الكويتية الجنسية من شخصيات معارضة وعشرات من أفراد عائلاتها، في خطوة أدانتها منظمات حقوقية.

ومن بين هؤلاء النائب الإسلامي السابق عبد الله البرغش وأكثر من خمسين من أقربائه، والمتحدث باسم كتلة العمل الشعبي سعد العجمي الذي تم ترحيله إلى السعودية، كما سحبت الجنسية من شخصيات أخرى، بينها مالك جريدة "العالم اليوم" أحمد جبر الشمري القريب من المعارضة، ورئيس رابطة دعاة الكويت نبيل العوضي.

ويأتي قرار إعادة الجنسية إلى هؤلاء بعد أشهر قليلة من مشاركة المعارضة في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في أعقاب مقاطعة استمرت أربع سنوات، وفوزها بنحو نصف مقاعد مجلس الأمة الخمسين، وكان العديد من المرشحين في الانتخابات اعتمدوا إعادة الجنسية عنوانا لحملاتهم.

المصدر : وكالات