مقتل عسكري وإصابة مطلوبين باشتباكات شرق نابلس
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ

مقتل عسكري وإصابة مطلوبين باشتباكات شرق نابلس

القتيل حسن علي أبو الحاج ينحدر من قرية كوبر قضاء رام الله ويعمل برتبة مساعد بالأمن الوطني (ناشطون)
القتيل حسن علي أبو الحاج ينحدر من قرية كوبر قضاء رام الله ويعمل برتبة مساعد بالأمن الوطني (ناشطون)

عاطف دغلس-نابلس

قتل أحد عناصر الأمن الوطني الفلسطيني خلال اشتباكات فجر اليوم الاثنين مع مطلوبين في مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس في الضفة الغربية، بينما أصيب عسكري آخر ومطلوبان للأمن الفلسطيني وصفت إصابة أحدهما بالخطيرة.

وقالت مصادر أمنية إن العسكريين أصيبا خلال عملية أمنية "معقدة وسريعة" داخل المخيم، أحدهما إصابته بالرأس وصفت بالخطيرة وأجريت له عملية جراحية إلا أنه قضى لاحقا. بينما وصفت حالة العسكري الآخر بالمستقرة.

ويدعى العسكري القتيل حسن علي أبو الحاج، وينحدر من قرية كوبر قضاء مدينة رام الله ويعمل برتبة مساعد في الأمن الوطني.

كما أصيب خلال العملية المطلوب الأبرز -وفق وصف الأجهزة الأمنية- الشاب أحمد أبو حمادة الملقب بـ "الزعبور" ووصفت حالته بالخطيرة جراء إصابته بالرأس والصدر، ونقل لمشفى "رفيديا" لتلقي العلاج، بينما خضع مصاب آخر للعلاج داخل المخيم.

ونقل موقع بانوراما المحلي أن قوة أمنية فلسطينية اقتحمت المخيم بزي مدني ونصبت كمينا بهدف اعتقال المطلوبين، ودار اشتباك مسلح لعدة دقائق، ثم انسحبت القوة من المخيم، في حين أقدم شبان على إغلاق شوارع بالمخيم وبالقرب منه احتجاجا على ما جرى.

من جهته، نعى محافظُ نابلس اللواء أكرم الرجوب العسكريَ أبو الحاج وقال إنه "شهيد الواجب الوطني" وتوعد بالرد والثأر له.

وأكد الرجوب في صفحته على فيسبوك رفضه لكل مظاهر الفلتان الخارجة عن ثقافة المجتمع والتي تسيء للشعب الفلسطيني وتهدد أمنه، داعيا المؤسسة الأمنية للقيام بواجبها للتصدي لكل مظاهر الفلتان وما يقلق حياة المواطنين.

وكان بيان قد صدر تحت اسم "شرفاء مخيم بلاطة" أمس الأول قد دعا الصحفيين بنابلس لمؤتمر داخل المخيم لإطلاعهم على ما وصفوه بتردي أوضاع المخيم والحالة المهمشة التي يعيشها، إلا أن انتشار الأمن بشكل مكثف في محيط المخيم ووقوع بعض المواجهات حال دون تمكن الصحفيين من الوصول وبالتالي انعقاد المؤتمر.

ويشهد مخيم بلاطة منذ عدة أشهر مواجهات واشتباكات بين الأمن الفلسطيني و"مطلوبين" وفق وصف الجهات الأمنية الفلسطينية، وكان أحدهم قد قتل قبل أكثر من ثلاثة أشهر خلال مواجهات مع الأمن بمنطقة شارع عمان قرب المخيم.

وكان محافظ نابلس قد أكد في أكثر من تصريح صحفي أن هؤلاء مطلوبون في قضايا جنائية وليست سياسية، حيث أشيع بداية ملاحقتهم أنهم محسوبون على القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان.

المصدر : الجزيرة