قتلى وجرحى حوثيون في صعدة وتعز
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ

قتلى وجرحى حوثيون في صعدة وتعز

مقاتل حوثي قرب بيوت مهدمة بحي شمالي صعدة يوم 11 يناير/كانون الثاني الماضي(رويترز)
مقاتل حوثي قرب بيوت مهدمة بحي شمالي صعدة يوم 11 يناير/كانون الثاني الماضي(رويترز)

قتل عشرون عنصرا من مسلحي الحوثي أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني في محافظة صعدة القريبة من الحدود السعودية شمالي اليمن، بينما سقط عدد آخر بين قتيل وجريح في غارات للتحالف العربي في تعز (جنوب).

ونقلت وكالة الأناضول عن الجيش اليمني قوله في بيان نشره على موقع "26 سبتمبر" التابع له في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، إن "عشرين متمردا حوثيا لقوا مصرعهم خلال صد قوات الجيش الوطني والمقاومة محاولات تسللهم إلى مواقعها بسوق البقع شمال محافظة صعدة".

وأضاف البيان أن "قوات الجيش الوطني تمكنت من إفشال عمليات هجومية لمليشيات الحوثيين في محيط سوق البقع بالمحافظة نفسها"، مشيرا إلى أن "المليشيات منيت بخسائر كبيرة في المعدات والعتاد".

ولم يذكر المصدر تفاصيل إضافية حول محاولة التسلل، في حين لم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين بشأن الأمر نفسه.

وتشهد عدة محافظات يمنية -بينها مناطق محاذية للحدود السعودية- حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية وبين مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات.

مشهد سابق من قصف على تعز (الجزيرة)

قصف وقتلى
وفي تطورات ميدانية أخرى سقط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح اليوم الاثنين في غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي في محافظة تعز.

وقال المركز الإعلامي لقيادة الجيش الوطني في تعز على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن مقاتلات التحالف العربي شنت عدة غارات جوية على مواقع مليشيا الحوثي وصالح في منطقة الكدحة جنوب غربي المحافظة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى منهم، دون الإشارة إلى الحصيلة.

وذكر المركز أن غارات التحالف أدت أيضا إلى تدمير دورية لمسلحي الحوثي وقوات صالح في المنطقة ذاتها، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتواصل مقاتلات التحالف العربي التي تقوده السعودية توجيه ضرباتها الجوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في اليمن منذ مارس/آذار 2015، لمساندة الحكومة "الشرعية" في استعادة المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية لهم.

المصدر : وكالات

التعليقات