القوات العراقية تعلن السيطرة على نقاط بالموصل القديمة
آخر تحديث: 2017/3/17 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/17 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/19 هـ

القوات العراقية تعلن السيطرة على نقاط بالموصل القديمة

القوات العراقية استأنفت هجومها على حي باب الطوب غربي الموصل بعد توقفه يوما جراء الهجمات وسوء أحوال الطقس (الجزيرة)
القوات العراقية استأنفت هجومها على حي باب الطوب غربي الموصل بعد توقفه يوما جراء الهجمات وسوء أحوال الطقس (الجزيرة)
أعلنت القوات العراقية أنها سيطرت على نقاط داخل المدينة القديمة غربي الموصل، لكنها تواجه مقاومة عنيفة من تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاول إعاقتها، خاصة باستخدام العربات الملغمة.
 
وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إن الشرطة وقوات الرد السريع سيطرت بالكامل على جامع الباشا وشارع العدالة وسوق باب السراي داخل المدينة القديمة وسط الموصل على الضفة الغربية من نهر دجلة.

ويأتي هذا الإعلان بينما عاودت القوات العراقية اليوم الجمعة هجوما بدأته قبل أكثر من أسبوع على حي باب الطوب، وهو من الأحياء القديمة التي تتميز بأزقتها الضيقة التي لا تستطيع الآليات العسكرية التقدم فيها.

ونقل مراسل الجزيرة وليد إبراهيم عن مصادر عسكرية عراقية أن قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تعرضت -مع استئناف الهجوم- لهجومين جديدين بعربتين ملغمتين، مما أسفر عن خسائر في صفوفها. وكانت هجمات مماثلة استهدفت أول أمس القوات المهاجمة في أطراف باب الطوب وأسفرت عن مقتل وجرح عشرات الجنود.

وبسبب تلك الخسائر وسوء أحوال الطقس الذي حال دون توفير غطاء جوي، اضطرت القوات العراقية لوقف الهجوم على حي باب الطوب.

مروحية عراقية تقصف مواقع مفترضة لتنظيم الدولة غربي الموصل (رويترز)

تقدم حذر
وقالت مصادر عسكرية عراقية إن التقدم باتجاه باب الطوب يجري بحذر شديد لتجنب الخسائر، كما حصل قبل يومين عندما تم استهدافها من قبل تنظيم الدولة بشاحنتين مفخختين.

وأظهرت صور تلفزيونية وأخرى ثابتة اقتراب القوات العراقية من جامع النوري الكبير الذي يقع ضمن الأحياء القديمة، والذي ظهر فيه زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي في يونيو/حزيران 2014 معلنا قيام "دولة الخلافة".

ويقول قادة عسكريون عراقيون إن قواتهم باتت على مسافة خمسمئة متر تقريبا من الجامع الذي لا تزال راية التنظيم مرفوعة على مئذنته المميزة. وتدور حرب شوارع في محيط المدينة القديمة، بما في ذلك داخل حي الدواسة الذي يضم المجمع الحكومي، والذي اقتحمته القوات العراقية ضمن الهجوم الذي بدأته على القسم الغربي من الموصل في 19 فبراير/شباط الماضي.

وفي تطورات أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن لطيف الجاري قائد الحشد العشائري بمنطقة المشاهْدة شمال بغداد قتل مع عدد من أفراد أسرته في هجوم استهدف منزلهم بالمنطقة، وأضافت أن خمسة انتحاريين اقتحموا منزل الجاري بعد مواجهات مع أفراد حمايته، وفجروا أحزمتهم الناسفة داخل المنزل وفي محيطه.

وفي محافظة صلاح الدين التي تقع بدورها شمال بغداد، شن مسلحون من تنظيم الدولة الليلة الماضية هجوما على القوات العراقية في مدينة الشرقاط، وقالت مصادر أمنية إن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة من المهاجمين وثلاثة من الحشد الشعائري، وانتهى بانسحاب مسلحي التنظيم على متن زوارق استخدموها للتسلل إلى المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات