قوافل إغاثة تدخل 4 بلدات سورية محاصرة
آخر تحديث: 2017/3/15 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/15 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/17 هـ

قوافل إغاثة تدخل 4 بلدات سورية محاصرة

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة إن قوافل إغاثة وصلت أربع بلدات محاصرة في سوريا أمس الثلاثاء لتسليم إمدادات غذائية وطبية إلى ستين ألف شخص، وذلك للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال الصليب الأحمر على تويتر "ندخل مضايا والزبداني والفوعة وكفريا، مع الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة لتسليم مواد غذائية ضرورية وأدوات طبية".

وذكرت متحدثة أن قوافل منفصلة من الشاحنات تحمل إمدادات طبية وغذائية ودقيقا أبيض ومواد غذائية لنحو أربعين ألف شخص في مضايا والزبداني، وهما بلدتان تحاصرهما قوات موالية للنظام قرب الحدود اللبنانية، ولنحو عشرين ألفا في الفوعة وكفريا اللتين يحاصرهما مسلحون من المعارضة في إدلب.

وقال كيفين كنيدي منسق الأمم المتحدة الإقليمي بشأن الأزمة السورية إنه لم تتمكن أي قافلة من بين عشرين كانت مطلوبا أن توصل مساعدات الشهر الماضي.

وتحاصر قوات النظام السوري ومليشيات حزب الله منذ فترة طويلة بلدتيْ الزبداني ومضايا غربي دمشق، وهي تعد منطقة هامة لحزب الله باعتبارها تقع على الشريط الحدودي مع لبنان.

وبعد منع دام أكثر من ستة شهور ووفاة عشرات المحاصرين جوعا في مضايا، دخلت أول قافلة للمساعدات مطلع العام الجاري تلتها أربع دفعات أخرى، وسط شكاوى من السكان بعدم كفايتها.

ومنذ مطلع العام الماضي، تمكن الهلال الأحمر السوري من إجلاء نحو أربعمئة مريض فقط من أصل آلاف المرضى المحتاجين إلى العلاج في البلدة البالغ عدد سكانها قرابة أربعين ألف نسمة.

المصدر : رويترز