قالت مصادر للجزيرة إن سبعة قتلى وعشرات الجرحى سقطوا جراء غارات شنتها طائرات روسية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في الميادين بريف دير الزور، بينما دمرت طائرات التحالف الدولي جسر "المغلة" بالقرب من بلدة معدان شرق الرقة معقل التنظيم، كما أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 12 عنصرا من هيئة تحرير الشام جراء غارة بريف إدلب شمال سوريا، في حين واصلت قوات النظام قصف بلدات في إدلب وحلب وحماة وحمص.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قاذفات إستراتيجية نفذت غارات على مواقع تنظيم الدولة ومستودعات ذخيرة في الميادين بمحافظة دير الزور (شرق سوريا).

وقالت شبكة شام إن طائرات حربية استهدفت في مدينة الميادين مدرسة الصناعة ومركز الأعلاف ومركز إنعاش الريف، مخلفة قتيلا واحدا وعددا من الجرحى المدنيين.

في غضون ذلك دارت معارك وصفت بالعنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات النظام في منطقتي المقابر والجبل بدير الزور، وسط غارات جوية وقصف مدفعي عنيف بحسب شبكة شام. 

قصف التحالف
وفي تطور ميداني آخر، قالت مصادر محلية للجزيرة إن طائرات التحالف الدولي دمرت جسر "المغلة" بالقرب من بلدة معدان شرق الرقة، ليرتفع عدد الجسور التي دمرها التحالف خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى خمسة.

وقد أدى تدمير هذه الجسور إلى صعوبة توريد الخضروات ومواد الإعاشة إلى المدينة نتيجة تقطع صلة المدينة بريفها، مما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية. ووفق مصادر للجزيرة فإن قوات سوريا الديمقراطية -التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية- ستشن اليوم السبت هجوما واسعا على مواقع التنظيم في ريف الرقة لعزل المدينة.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن المياه انقطعت عن كامل مدينة الرقة جراء تضرر خطوط التزويد الرئيسية بفعل غارات التحالف الدولي الجوية، في حين قال ناشطون إن المياه عادت إلى أجزاء من أحياء المدينة، كما أغارت الطائرات الحربية على قرية كديران غرب مدينة الرقة.

وفي ريف إدلب شمال سوريا، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 12 عنصرا من هيئة تحرير الشام وجرح آخرين جراء ثلاث غارات شنتها طائرات التحالف الدولي على مقر عسكري لهم في مدينة سرمين، وجرح عشرة أشخاص على الأقل جراء غارات للنظام استهدفت مخبزا وأحياء بمدينة إدلب.

ويعد هذا الاستهداف هو الأول لهيئة تحرير الشام من قبل التحالف الدولي، بعد إعلان تشكيلها منذ أيام باندماج جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي مع ثلاث فصائل أخرى.

من جهة أخرى، قالت وكالة مسار برس إن الطيران الروسي شن ثلاث غارات بصواريخ فراغية على مدينة جسر الشغور بالريف الغربي لإدلب، بينما ذكر مراسل الجزيرة أن مروحيات النظام ألقت أسطوانات متفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

وفي تطورات أخرى، تعرضت مدينتا عندان وحريتان بالريف الشمالي وقرية البويضة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

وفي حماة وسط البلاد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدة عقرب بالريف الجنوبي وأوقعت قتيلا وعددا من الجرحى بين المدنيين. وفي الريف الشمالي ألقت المروحيات براميل متفجرة على بلدتي كفرزيتا واللطامنة ومحيط منطقة تل عثمان ومحيط قرية الجنابرة ومدينة طيبة الإمام ومحيطها وقرية تل هواش.

كما قصف طيران النظام بلدتي كفرلاها وتلدو بمنطقة الحولة بريف حمص الشمالي، وبلدتي النعيمة وأم المياذن في ريف درعا الشرقي وأحياء درعا البلد.

المصدر : الجزيرة + وكالات