شهدت العاصمة المغربية الرباط أمس الخميس هطول أمطار قياسية تجاوزت مئة ميليمتر، نتج عنها توقف مؤقت للمواصلات في بعض الشوارع الرئيسية.

وأغرقت المياه بعض الأزقة في الأحياء الشعبية في مدينة سلا شمال غربي البلاد.

وأقامت وزارة الداخلية المغربية مركزا متخصصا لمتابعة الاضطرابات المناخية في مناطق من المملكة لتوفير الحماية للسكان والممتلكات.

وذكرت مواقع إخبارية أن فرق الإنقاذ تواصل بحثها عن سائق سيارة أجرة غرقت سيارته في شارع محمد الخامس بالرباط.

وتأثر بالأمطار الغزيرة أيضا عدد من المدن على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط حتى مدينة العرائش في الشمال، بحسب مديرية الأرصاد الجوية المغربية.

ونقل موقع (سي أن أن) الإخباري عن عبد اللطيف سودو، نائب رئيس المجلس الجماعي في سلا، أن السكان في جل المناطق بالمدينة أضحوا محاصرين، وبات مستحيلا الدخول أو الخروج إلى محطة القطار.

وكتب سودو على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن القطارات توقفت، وكذلك خطوط الترام التي تربط مدينة سلا بالرباط.

وأدت غزارة الأمطار إلى قطع الطريق الرئيسية التي تربط بين مدينتي سلا والقنيطرة.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هناك خسائر بشرية أو مادية نجمت عن الهطول الغزير للأمطار في أنحاء من المملكة المغربية.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية