صنفت وزارة الشؤون البلدية والقروية بالسعودية 29 مدينة على درجة عالية من الخطورة في حال تعرضها للأمطار الغزيرة، موضحة أنها بدأت تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتصريف مياه الأمطار ودرء مخاطر السيول في جميع مناطق البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها نقلته الصحافة السعودية إن تلك المدن -ومنها أبها وخميس مشيط وبيشة (جنوب غرب)- تمتاز بخصائص من حيث كمية الأمطار وطبوغرافية الأرض وعدد السكان وحجم الاستثمارات بها، ومن ثم ستعطى الأولوية في تنفيذ مشاريع السيول.

وكشفت الوزارة أن الأمطار التي هطلت مؤخرا على منطقة عسير (جنوب غرب) والمنطقة الشرقية وبعض محافظات منطقة الرياض (وسط) حققت حجما مرتفعا عن المعدل الطبيعي، حيث وصلت في منطقة عسير إلى حد الكوارث الطبيعية متجاوزة المقاييس العالمية المحددة بـ116 ملليمترا، في حين أوضحت أمانة المنطقة الشرقية أن أمطار المنطقة بلغت 170 ملليمترا.

وبينت وزارة الشؤون البلدية أن بعض المطورين للمخططات العقارية قاموا أثناء أعمال التطوير بالردم والاعتداء على مجاري الأودية والشعاب وإخفاء معالمها، إلى جانب الاعتداءات على الأودية وروافدها سواء بالبناء عليها أو إنشاء المزارع للاستفادة من المياه عند هطول الأمطار.

وكانت أمطار غزيرة هطلت على مدن المنطقة الشرقية وعسير الأسبوع الماضي غمرت الشوارع ومجاري الأودية، وملأت الأنفاق بالمياه وتسببت في غرق بعض السيارات ومحاصرة أحياء بالمياه، في حين لقي شخص حتفه في عسير.

المصدر : الصحافة السعودية