حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من خطورة الأوضاع المعيشية في قطاع غزة، مشيرة إلى مخاوف السكان من إمكانية اندلاع حرب جديدة.

وقال المفوض العام للوكالة الأممية بيير كرينبول في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع السفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو، في مقر أونروا (غربي مدينة غزة) "إن الأوضاع في غزة خطيرة، وعلى العالم أن يخجل من نفسه تجاه القطاع المحاصر".

وأضاف أنه لا أحد يعرف طبيعة الأوضاع الأمنية بين غزة وإسرائيل، لكنه أشار إلى خوف شديد لدى السكان من إمكانية اندلاع حرب جديدة.

وأعرب المفوض الأممي عن أمله في عدم تكرار أي حرب مجددا، واصفا تكلفتها بالقاسية، وقال "على الجميع أن يتذكر تدمير البنية التحتية بغزة وما أحدثته الحرب من خراب".

من جانبه، قال السفير الياباني إن قطاع غزة يعاني الويلات نتيجة الحصار الإسرائيلي المستمر، داعيا الفلسطينيين في القطاع إلى مواصلة حياتهم وعدم الاستسلام لظروفهم الصعبة.

وبدأت الأيام الأولى للحصار الإسرائيلي على غزة إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، ثم عززت إسرائيل الحصار وشدّدته في منتصف يونيو/حزيران 2007 إثر سيطرة الحركة على القطاع.

كما شهد القطاع خلال سنوات الحصار ثلاث حروب شنتها إسرائيل بين عامي 2008 و2014، كان أعنفها الحرب الأخيرة قبل عامين، التي أدت إلى مقتل 2323 فلسطينيًا، بينهم 578 طفلاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول