الحمد الله يصل غزة وفتح وحماس تسرعان المصالحة
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/19 هـ

الحمد الله يصل غزة وفتح وحماس تسرعان المصالحة

زار رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله اليوم الخميس قطاع غزة للمرة الثانية منذ توقيع اتفاقية المصالحة في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الحمد الله ترأس أول اجتماع مع قادة أجهزة الأمن التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة الفلسطينية إنه عرض خلال الاجتماع -الذي عقد في مقر وزارة الداخلية والأمن الوطني- رؤية لعمل الوزارة وقوى الأمن التابعة لها في القطاع.

وأكد الحمد الله أن ملف الأمن في غزة سيحل ككل الملفات بشكل تدريجي ومدروس وبناء على اتفاق المصالحة وإرادة صلبة لإنهاء الانقسام، مشددا على أن المصالحة خيار إستراتيجي لا رجعة عنه، وأن الحكومة ستقوم بتنفيذ كافة الخطوات اللازمة لتحقيق الوحدة على أرض الواقع.

وقال الحمد الله في تصريح له بالمناسبة "إن هذه المرحلة التاريخية الفارقة إنما تتطلب منا جميعا تسريع وتكثيف خطوات إعادة اللحمة والوحدة والوطن".

وتزامنت زيارة رئيس الحكومة الفلسطينية لغزة مع تكثيف الفصائل الفلسطينية جهودها اليوم الخميس لاستكمال تسليم حركة حماس قطاع غزة للسلطة الفلسطينية بالتزامن مع اندلاع احتجاجات على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي هذا السياق، عقد وفدان من حركة التحرير الفلسطينية (فتح) برئاسة عضو لجنتها المركزية مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، ومن حركة حماس رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية؛ اجتماعا في مدينة غزة لبحث تسريع تنفيذ تفاهمات المصالحة.

يذكر أن حركتي فتح وحماس وقعا اتفاقية مصالحة قبل شهرين برعاية مصرية لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007.

المصدر : وكالات