برلمان تونس يدين تهويد القدس وأعضاؤه يشاركون بالاحتجاج
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 20:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 20:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

برلمان تونس يدين تهويد القدس وأعضاؤه يشاركون بالاحتجاج

العاصمة التونسية شهدت احتجاجات غاضبة ضد قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل (رويترز)
العاصمة التونسية شهدت احتجاجات غاضبة ضد قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل (رويترز)

صوت البرلمان التونسي اليوم الخميس بالأغلبية المطلقة على لائحة تدين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في حين أعلن مشاركة النواب بمسيرة لنصرة المدينة المقدسة غدا الجمعة.

جاء ذلك خلال جلسة عامة طارئة عقدها البرلمان اليوم الخميس، خصصت للتباحث في قرار ترمب بشأن القدس والقضية الفلسطينية بشكل عام.

ونصت اللائحة على أن "البرلمان يعبر عن رفضه لهذا القرار الذي يمثل اعتداء على كل القيم الإنسانية وانتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية، ومساسا بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتهديدا مباشرا للسلم والأمن الدوليين".

ووصفت اللائحة قرار ترمب بأنه سابقة خطيرة تمثل استخفافا بحقوق الشعب الفلسطيني واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين وكل أحرار العالم.

وحمّل البرلمان التونسي الكونغرس الأميركي "مسؤولية القرار الجائر والأحادي"، داعيا إياه إلى مراجعته. ودعت اللائحة البرلمانات الأوروبية والعربية والأفريقية إلى التصدي للقرار الأميركي.

وعلى هامش الجلسة، نفذ النواب التونسيون وقفة احتجاجية قبالة البرلمان تعبيرا عن احتجاجهم ضد قرار ترمب، وجددوا مساندتهم المطلقة للقضية الفلسطينية وحق عودة اللاجئين.

وأعلن رئيس البرلمان محمد الناصر أن نواب الشعب سيشاركون في المسيرة الوطنية المتوقع تنظيمها غدا بالعاصمة تونس لنصرة القدس.

القرار الأميركي استفز الشارع التونسي وأدى لردود فعل غاضبة من نواب الشعب (رويترز)

تجريم التطبيع
وطالبت الكتل البرلمانية بتجريم التطبيع مع إسرائيل ومقاطعة السفارة الأميركية بتونس.

ودانت كتلة حزب نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحاكم قرار ترمب، وقال رئيسها سفيان طوبال إن الخطوة الأميركية تشكل فصلا جديدا من فصول تصفية القضية الفلسطينية.

واعتبر رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري أن قرار ترمب محاولة لطمس القضية الفلسطينية على حساب كل المواثيق.

بدوره، ندد النائب عن الجبهة الشعبية زياد الأخضر بقرار ترمب، داعيا إلى تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وطالب سلطات بلاده بوقف التعامل مع السفارة الأميركية. وكذلك استنكر رئيس الكتلة الديمقراطية سالم الأبيض القرار، واصفا إياه بالظالم.

وقد شهدت مدن تونسية احتجاجات غاضبة أحرق المشاركون فيها الأعلام الأميركية والإسرائيلية، ورددوا هتافات مناصرة للقدس والقضية الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول