تحركات عربية وإسلامية لبحث ملف القدس المحتلة
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

تحركات عربية وإسلامية لبحث ملف القدس المحتلة

وزير الخارجية الفلسطيني المالكي قال إن بلاده ترفض أن يكون سيف نقل السفارة الأميركية للقدس مسلطا عليها (الأوروبية-أرشيف)
وزير الخارجية الفلسطيني المالكي قال إن بلاده ترفض أن يكون سيف نقل السفارة الأميركية للقدس مسلطا عليها (الأوروبية-أرشيف)

تعقد منظمة التعاون الإسلامي في جدة اليوم الاثنين اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين، بينما قررت الجامعة العربية الاجتماع غدا الثلاثاء في القاهرة، وذلك لبحث مخاطر إقدام الإدارة الأميركية على نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، وما يعنيه ذلك من اعتراف بالقدس عاصمة لـ إسرائيل.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي -في تصريحات صحفية- إنه تقرر عقد الاجتماع على مستوى المندوبين الدائمين بناءً على طلب فلسطين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن وزير الخارجية رياض المالكي قوله لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم الاثنين إن التجاوب العربي والإسلامي يدل على حجم التضامن مع قضية القدس مما سيفيد بتوجيه رسالة قوية إلى الولايات المتحدة لتنبيهها بخطورة خطوة نقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة.

ووفق المالكي، فإن اجتماعي منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية ستصدر عنهما ثلاثة مشاريع قرارات ستكون واضحة وصريحة يجب أن تقرأها الإدارة الأميركية بعناية.

وقال المالكي إن بلاده ترفض أن يكون نقل السفارة للقدس المحتلة سيفا مسلطا عليها، وقال إنه تمت مطالبة الإدارة الأميركية بإلغاء كافة القوانين التي شرعها الكونغرس والتي تتعامل مع فلسطين.

وكان رئيس السلطة الوطنية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اتفقا على ضرورة خروج الجماهير الأربعاء للتعبير عن غضبها من التوجهات الأميركية تجاه القدس المحتلة، كما قام عباس بحملة اتصالات مع قادة دوليين وعرب لحثهم على التدخل وثني إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن نقل مقر السفارة.

وطالبت مصر مساء الأحد واشنطن بالتروي في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وعدم تأجيج مشاعر التوتر في المنطقة.

المصدر : الجزيرة