الإمارات تبرر منع سفر التونسيات بمخاوف أمنية

الإمارات تبرر منع سفر التونسيات بمخاوف أمنية

بررت الإمارات منع صعود تونسيات على متن  طائراتها المتوجهة إليها من تونس بمخاوف أمنية، وجاء هذا التبرير بعد ردود غاضبة في تونس على الإجراء المفاجئ.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة نشرها اليوم الأحد في موقع تويتر "تواصلنا مع الأخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية".

ودعا قرقاش لتفادي ما وصفها بمحاولات التأويل والمغالطة، وقال إن بلاده تقدر المرأة التونسية وتحترمها وتعتبرها "صمام الأمان". ولم يوضح المسؤول الإماراتي طبيعة المخاوف الأمنية التي دفعت شركة الخطوط الجوية الإماراتية (طيران الإمارات) لمنع التونسيات المتوجهات إلى الإمارات أو عبرها إلى دول أخرى.

وأثار الإجراء حالة من الغضب والفوضى يوم الجمعة أمام مكتب الشركة الإمارتية في مطار تونس قرطاج الدولي، واستدعى القرار تدخل الخارجية التونسية لطلب توضيحات من سفارة الإمارات في تونس.

كما التقى رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد السفير الإماراتي، وقالت الحكومة إن السفير أكد أن قرار المنع كان ظرفيا وتم رفعه. ولاحقا تراجعت الشركة وسمحت للتونسيات بالصعود على متن الرحلة التي أقلعت ظهر الجمعة من تونس نحو الإمارات.

وأفادت تقارير بأن المنع تسبب في بقاء عدد من التونسيات عالقات لساعات عدة في عدد من الدول حيث تم منعهن مؤقتا من السفر على طائرات إماراتية. وقد تفاوتت ردود الفعل في تونس على الإجراء الإماراتي الذي وصفته أحزاب وجمعيات وناشطون بأنه إهانة لتونس، مطالبين برد حازم.

وندد حزب حراك تونس الإرادة بقيادة الرئيس السابق منصف المرزوقي بالإجراء الإماراتي، وقال إنه يخالف كل الأعراف الدبلوماسية والتراتيب الخاصة بالنقل الدولي، كما اعتبره استهدافا لتونس والنساء التونسيات بغرض الإهانة، وفق ما ورد في بيان للحزب.

واستغرب البيان ما سماه الموقف المتخاذل للسلطات التونسية، وذكّر بما وصفها بالممارسات المعادية من قبل الإمارات ضد تونس ومسارها الديمقراطي.

وبينما دعا حزب آفاق الحكومة (المشارك في الائتلاف الحاكم) إلى صون كرامة التونسيين، وصف الأمين العام لحزب حركة مشروع تونس محسن مرزوق إجراء منع التونسيات بأنه "خطأ" غير مقبول ارتكبته الناقلة الإماراتية. بيد أن مرزوق حذر من استغلال الحادثة خدمة لأجندة أناس يريدون توظيفها في صراع إقليمي، حسب تعبيره.

من جهتها، أصدرت منظمات حقوقية تونسية مساء أمس بيانا استنكرت فيه الإجراء الإماراتي، ورأت فيه "تمييزا وعنصرية"، وقالت إنه ينتهك حقوق المرأة التونسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات