العبادي يلوح بالتدخل لحماية المتظاهرين بإقليم كردستان
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: وزير المالية الهولندي يلغي مشاركته بمنتدى الاستثمار بالسعودية
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ

العبادي يلوح بالتدخل لحماية المتظاهرين بإقليم كردستان

العبادي: من واجب الحكومة العراقية حماية المتظاهرين وحرية التعبير في أي مكان بالعراق (رويترز)
العبادي: من واجب الحكومة العراقية حماية المتظاهرين وحرية التعبير في أي مكان بالعراق (رويترز)
لوّح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتدخل لحماية المحتجين في إقليم كردستان حيث سقط قتلى وجرحى في احتجاجات تطالب بإقالة الحكومة المحلية ومحاسبة المفسدين وتحسين الوضع المعيشي.

وقال العبادي -في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء- إنه لن يقف موقف المتفرج إذا ما حصل قمع أو اعتداء أو خرق ضد المواطنين في إقليم كردستان العراق وسيحاسب المتسببين في ذلك.

وأضاف العبادي أن هناك تنسيقا بين حكومة بغداد وحكومة كردستان لضبط الأمن هناك، مؤكدا أن من واجب الحكومة العراقية حماية المتظاهرين وحرية التعبير في أي مكان بالعراق.

وجاء موقف العبادي بعد ساعات من دعوة حكومة الإقليم، في بيان، المؤسسات المعنية إلى التعامل وفق القانون مع الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية.

ضحايا الاحتجاجات
وقتل خمسة أشخاص وأصيب 93 آخرون أمس الثلاثاء برصاص قوات الأمن، خلال المظاهرات الاحتجاجية بمدينة السليمانية لليوم الثاني على التوالي.

كما شهدت مدن أخرى في شمال العراق منها كونسجق وطقطق في محافظة أربيل مظاهرات مشابهة، بحسب مراسل الأناضول.

وفرضت السلطات المحلية في مدينة جمجال التابعة للسليمانية حظرا للتجول، وأعلنت اليوم الأربعاء عطلة رسمية بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

من جهته أبدى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعمه للتظاهرات وقال في بيان: "صحوة أخرى وخطى شعبية حثيثة نحو قلع الفساد والفاسدين والعمل من أجل الإصلاح في محافظتنا العزيزة السليمانية، ومقتضى الحرية والديمقراطية أن يعبر الشعب بشتى أنواع الاحتجاج السلمي"، داعيا إلى حماية المتظاهرين.

وتصاعدت حدة المظاهرات المعارضة في الإقليم على وقع الأزمة السياسية والاقتصادية الخانقة التي يعيشها السكان بعد إجراء الإقليم استفتاء في 25 سبتمبر/أيلول الماضي بهدف الاستقلال عن باقي العراق، مما دفع الحكومة المركزية إلى اتخاذ إجراءات عقابية للتمسك بوحدة البلاد.

ومن أبرز الإجراءات العقابية إغلاق المطارات في أربيل والسليمانية وإجبار المسافرين على المرور ببغداد قبل التوجه إلى الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات