أربيل تخشى هجوما جديدا للجيش وبغداد تنفي
آخر تحديث: 2017/12/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/29 هـ

أربيل تخشى هجوما جديدا للجيش وبغداد تنفي

قوات عراقية خلال تقدمها بمناطق بإقليم كردستان العراق نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)
قوات عراقية خلال تقدمها بمناطق بإقليم كردستان العراق نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)

أعربت حكومة إقليم كردستان العراق عن خشيتها من أن تشن القوات العراقية هجوما جديدا على قوات البشمركة التابعة للإقليم.

من جهته، نفى متحدث عسكري في بغداد أن تكون قوات الجيش تعتزم شن هجوم جديد على الإقليم استكمالا لهجوم كانت شنته في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي ردا على استفتاء أجراه الأكراد على استقلال الإقليم في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوقفت حكومة العراق حملتها في نهاية أكتوبر/تشرين الأول لكن باب الصراع مع حكومة الإقليم على الأرض وموارد النفط والسيطرة على الحدود لا يزال مفتوحا على مصراعيه.

وعبر مجلس الأمن التابع لحكومة كردستان العراق عن قلقه من تعزيز القوات العراقية في منطقة مخمور (جنوب غربي أربيل عاصمة الإقليم).

وتطالب بغداد حكومة الإقليم بإلغاء نتيجة الاستفتاء الذي صوّت فيه المشاركون بأغلبية كاسحة لصالح انفصال الإقليم.

وتطالب الحكومة المركزية بتسلم إدارة الحدود البرية والمطارات والمنشآت النفطية في كردستان.

ورفضت حكومة إقليم كردستان إلغاء نتيجة الاستفتاء أو تسليم المنشآت النفطية الباقية تحت سيطرتها وعرضت الإشراف المشترك على الحدود البرية والمطارات.

المصدر : رويترز