نجاة قيادي بحزب الإصلاح من محاولة اغتيال باليمن

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

نجاة قيادي بحزب الإصلاح من محاولة اغتيال باليمن

عبوة ناسفة زرعت في سيارة مصلح الأحمدي قبيل خروجه من منزله (مواقع التواصل الاجتماعي)
عبوة ناسفة زرعت في سيارة مصلح الأحمدي قبيل خروجه من منزله (مواقع التواصل الاجتماعي)

نجا رئيس الدائرة الإعلامية لحزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة رَيْمَة، مصلح الأحمدي من محاولة اغتيال بمدينة مأرب شمال شرق العاصمة صنعاء.

ونقل موقع الحزب على الإنترنت عن مصادر محلية في مأرب  قولها إن مصلح الأحمدي نجا من محاولة اغتيال جراء عبوة ناسفة زرعت في سيارته أمام منزله بمحافظة مأرب، مضيفة أن العبوة انفجرت في السيارة "قبل خروجه المعتاد بلحظات".

يذكر أن حزب الإصلاح هو من أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري البلاد في 13 سبتمبر/أيلول 1990، بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية، وامتدادا لفكر جماعة الإخوان المسلمين.

 وخلال الفترة الماضية، شنت قوات مدعومة من الإمارات حملة اعتقالات طالت كوادر في الحزب بمحافظة عدن (جنوب)، كما تعرضت مقرات للحزب للإغلاق.

وتشهد الفترة الحالية مقدمة لتحول في علاقة السعودية والإمارات بالحزب المحسوب على الإخوان المسلمين، والذي تم تغييبه عن المشهد في اليمن عسكريا وسياسيا منذ إطلاق عملية عاصفة الحزم في مارس/آذار 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات