واشنطن تحذر من تهديد الأمن بمنطقة الخليج
آخر تحديث: 2017/11/8 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/8 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/19 هـ

واشنطن تحذر من تهديد الأمن بمنطقة الخليج

الأراضي السعودية في مرمى صواريخ الحوثيين البالستية (الجزيرة-أرشيف)
الأراضي السعودية في مرمى صواريخ الحوثيين البالستية (الجزيرة-أرشيف)

أدان البيت الأبيض الهجمات الصاروخية التي يشنها الحوثيون على السعودية واعتبر أنها تهدد الأمن الإقليمي، وأن الحرس الثوري الإيراني هو الذي يمكّنهم من تنفيذها.

وقال البيت الأبيض اليوم الأربعاء في بيان تزامن مع بدء الرئيس الأميركي دونالد ترمب زيارة للصين، إن "هجمات الحوثيين الصاروخية على المملكة العربية السعودية، التي يتيح الحرس الثوري الإيراني تنفيذها، تهدد الأمن الإقليمي وتقوض مساعي الأمم المتحدة للتفاوض على نهاية للصراع".

يأتي هذا مع تصاعد التوتر بين السعودية وإيران على امتداد جغرافيا المنطقة وملفاتها الشائكة، ومن بينها الحرب في اليمن.

ووجه الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم ردا شديد اللهجة على السعودية لاتهامها طهران بدعم الحوثيين، وقال إن دولا أقوى من السعودية لم تستطع مواجهة الشعب الإيراني.

روحاني: السعودية تعلم قوة إيران ومكانتها بالمنطقة

في السياق نفسه، أفاد مراسل الجزيرة بأن إيران بعثت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي حول ما تصفها بالاستفزازات السعودية، وذلك في إطار الرد الإيراني على اتهامات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لطهران بتزويد الحوثيين بالصواريخ.

إيران تشكو لمجلس الأمن من "الاستفزازات" السعودية

وبالعودة إلى الميدان، جدد الحوثيون تهديداتهم بقصف مطارات وموانئ السعودية والإمارات، ردا على إغلاق التحالف العربي الذي تقوده الرياض المنافذ البرية والبحرية والجوية في اليمن، بعد إطلاق الحوثيين صاروخا بالستيا على المطار الدولي بالرياض.

الحوثيون يهددون بضرب مطارات وموانئ السعودية والإمارات

في الوقت نفسه قصفت مقاتلات التحالف مبنى السفارة السعودية وسط صنعاء أمس الثلاثاء، لأول مرة منذ انطلاق عمليات التحالف في اليمن.

ولم تتضح دوافع القصف، لكن معلومات غير مؤكدة أفادت بأن التحالف تلقى معلومات بوجود شخصيات مطلوبة داخل السفارة، بينما قال آخرون إن الحوثيين خزنوا في ساحتها معدات عسكرية ثقيلة، ومنها منصات لإطلاق الصواريخ.

التحالف العربي يقصف سفارة السعودية بصنعاء

وفي موازاة التطورات الميدانية، تظهر أنباء مثيرة للجدل بشأن وضع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. وقد نفى مصدر مسؤول بالرئاسة اليمنية أن يكون هادي أو أحد وزرائه تحت الإقامة الجبرية في السعودية. وكانت وكالة أسوشيتد برس نقلت عن مسؤولين يمنيين قولهم إن هادي وابنيه ووزراء وعسكريين رهن الإقامة الجبرية في الرياض.

الرئاسة اليمنية تنفي وضع هادي بالإقامة الجبرية بالرياض

وارتدت أحداث القضية اليمنية على الوضع داخل السعودية التي تشهد اعتقال عشرات الأمراء والمسؤولين تحت شعار مكافحة الفساد. فقد قالت مجلة نيوزويك الأميركية إن الحوثيين عرضوا على أمراء آل سعود استضافتهم وحمايتهم من استهداف النظام السعودي لهم.

نيوزويك: الحوثيون يعرضون اللجوء على أمراء السعودية

من ناحية أخرى، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إن واشنطن تشجع السلطات السعودية على ملاحقة المسؤولين الفاسدين قضائيا بطريقة عادلة وشفافة، وأكدت أن الرياض لم تبلغ واشنطن مسبقا بشأن الإجراءات التي اتخذتها في إطار مكافحة الفساد.

واشنطن تحث الرياض على توخي العدالة بمحاكمة الموقوفين

وفي إطار حملات الاعتقال السعودية التي طالت شخصيات بارزة في شتى المجالات، نشر حساب معتقلي الرأي السعودي خبرا يفيد بإصدار السلطات السعودية قائمة جديدة تضم شخصيات ممنوعة من السفر في السعودية، على رأسهم الشيخ عائض القرني.

قائمة سعودية جديدة بشخصيات ممنوعة من السفر

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات