أمير الكويت يدعو البرلمان للوحدة وينبه لخطورة أوضاع الخليج
آخر تحديث: 2017/11/7 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/7 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/18 هـ

أمير الكويت يدعو البرلمان للوحدة وينبه لخطورة أوضاع الخليج

رسالة أمير الكويت نقلها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم خلال لقاء نيابي تشاوري حضره 42 نائبا (الجزيرة)
رسالة أمير الكويت نقلها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم خلال لقاء نيابي تشاوري حضره 42 نائبا (الجزيرة)

دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح نواب مجلس الأمة إلى الحرص على "الوحدة الوطنية" في ظل الظروف الإقليمية الراهنة، ونبه إلى خطورة الأوضاع في الخليج وأثرها على الكويت مؤكدا أنه لن يتردد في اتخاذ أي إجراء يحفظ أمن بلاده.

وقال الشيخ صباح في رسالته التي نقلها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم خلال لقاء "نيابي تشاوري" حضره 42 نائبا إنه وبالنظر للتطورات "الخطيرة المتسارعة" التي تعيشها المنطقة، فإنه من الضروري "الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك الجبهة الداخلية".

وأعلن رفضه القاطع "لأي اصطفافات طائفية أو قبلية أو فئوية وعدم السماح بأي خطاب سياسي يثير الكراهية والبغضاء"، داعيا نواب الشعب الكويتي إلى أن يكونوا قدوة "يدفعون بالخطاب الوطني الجامع قدما لا خطاب التقسيم والفرقة."

وحث الأمير ممثلي السلطة التشريعية على "إشاعة أجواء التهدئة والتفاهمات وتصويب الممارسات الخاطئة وعدم الجنوح إلى التصعيد السياسي غير المبرر في هذه الأوقات العصيبة والاستثنائية".

وشدد في رسالته التي نشرتها وكالة الأنباء الكويتية على أنه "لن يتوانى بحكم مسؤولياته الدستورية عن اتخاذ أي قرار إذا اضطر إليه يضمن للبلد أمنه واستقراره ويحفظ مستقبله".

كما تطرقت رسالة أمير الكويت للأزمة الخليجية، حيث دعا النواب إلى "عدم الانجرار العاطفي والانفعالي" ووقف كل محاولات التراشق السياسي والإعلامي مذكرا بأن بلاده تلعب دور الوسيط "الحقيقي" لحل "الأزمة بين الأشقاء". وقال "على هذا النهج الموضوعي والصادق يجب أن نبقى ونعمل".

وتعليقا على الموضوع، قال مدير مكتب الجزيرة في الكويت سعد السعيدي إن الشيخ صباح سعى في رسالته إلى رص الصف الداخلي والدعوة للتهدئة والتعاون مشيرا إلى أن الأمير -وبحسب بعض المصادر- سيوجه رسالة أخرى إلى الحكومة من أجل تجاوز المرحلة الراهنة.

يذكر أن أمير الكويت كان قد أعاد الأسبوع الماضي تكليف الشيخ جابر المبارك بتشكيل الحكومة الكويتية الجديدة بعدما قدم استقالة حكومته السابقة.

وجاءت تلك الاستقالة على خلفية تقدّم عشرة نواب في مجلس الأمة بطلب سحب الثقة من وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح، في أعقاب جلسة شهدت استجواب الوزير.

المصدر : الجزيرة