خطاب نصر الله يثير تساؤلات حول مصير الحريري
آخر تحديث: 2017/11/6 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/6 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/17 هـ

خطاب نصر الله يثير تساؤلات حول مصير الحريري

تتساءل أوساط  لبنانية عن مصير رئيس الوزراء سعد الحريري بعد إعلان استقالته من العاصمة السعودية، وما إن كان سيعود إلى بيروت أم إنه في إقامة جبرية في الرياض.

فقد اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن قرار استقالة الحريري قرار سعودي، وأضاف في خطاب متلفز أنْ لا أحد يعلم ما جرى مع الحريري خلال 24 ساعة (أي منذ سفره وحتى إعلان استقالته).

وقال نصر الله إن استقالة الحريري تناقض النهج الذي سار عليه على مدى عام ونيف من خلال التزامه بمسار التسوية السياسية في لبنان.

وأضاف نصر الله أنه لم يكن هناك سبب داخلي يدفع الحريري لتقديم استقالته، وأنه يجب البحث عن سبب الاستقالة في السعودية، موضحا أن الحريري كان منشرحا في الفترة الأخيرة وأبلغ محاوريه في لبنان أن البلد سيحصل على مساعدات كبيرة ومساعدات للجيش وأنه سيتم التحضير لمؤتمر باريس 4 للدول المانحة. 

وفضل حزب الله عدم التعليق على المضمون السياسي للاستقالة بانتظار جلاء بعض الأجوبة عن مصير الحريري في ظل قيام السلطات السعودية باعتقال عدد من الأمراء والوزراء وهل سيسمح له بالعودة إلى لبنان أم لا؟ 

وفي السياق قال مراسل الجزيرة في بيروت جوني طانيوس إن أوساطا في رئاسة الجمهورية ذكرت أن الرئيس لن يتعامل دستوريا وقانونيا مع الاستقالة ما لم يحضر الحريري إلى بيروت ويطلعه على أسباب الاستقالة ويقدم استقالته خطيا.

من جهتها حمّلت كتلة المستقبل التي يرأسها الحريري حزب الله المسؤولية عن الأزمة الأخيرة جراء استقالة رئيس الوزراء، معربة في اجتماع استثنائي أمس عن تأييدها للاستقالة، واعتبرتها رسالة لتصحيح الخلل في التوازن في الساحة السياسية اللبنانية.

وبينت الكتلة أن استمرار هيمنة حزب الله على القرار اللبناني بقوة السلاح هي التي دفعت الحريري للاستقالة. 

وكان الحريري قد أعلن في خطاب متلفز السبت من العاصمة السعودية الرياض استقالته من منصبه، وأعرب عن خشيته على حياته، وقال إن لبنان يعيش أجواء شبيهة بالأجواء التي سادت قبيل اغتيال والده رفيق الحريري في 2005، وأضاف أنه لمس ما يحاك في الخفاء لاستهداف حياته.

المصدر : الجزيرة

التعليقات