الحريري: ما جرى لي بالسعودية أحتفظ به لنفسي

الحريري: ما جرى لي بالسعودية أحتفظ به لنفسي

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن ما جرى له خلال الأسابيع الثلاثة التي مكث فيها في السعودية سيحتفظ به لنفسه، مضيفا أنه لا يريد مناقشة ما جرى له خلال تلك الفترة.

جاء ذلك أثناء مقابلة له مع تلفزيون "سي نيوز" الفرنسي أمس الاثنين، أوضح فيها الحريري أنه أراد عبر إعلان الاستقالة من الرياض "إحداث صدمة إيجابية" لدى اللبنانيين، مشددا على أن قراره هذا أخذه بملء إرادته، ولم يكن بضغط من السعودية.

وأكد الحريري أنه سيستقيل إذا لم يَقبل حزب الله تغيير الوضع الراهن في البلاد، وذكر أن التوازن الحكومي قد يتغير بناء على المشاورات القادمة، وأنه سيكون مستعدا لانتخابات مبكرة.

واتهم رئيس الوزراء اللبناني حزب الله وإيران بالتدخل في شؤون جميع الدول العربية، مشددا على أن لبنان لا يمكنه حل مسألة حزب الله لأنها إقليمية، ولأن الحزب يوجد في لبنان وسوريا والعراق وفي كل مكان، وكل ذلك بسبب إيران، على حد تعبيره.
    
وأعلن الحريري أنه يرغب بالبقاء في منصبه، ولكن هذا الأمر مرهون بالمشاورات الجارية بشأن انخراط حزب الله في حروب ونزاعات إقليمية.

وأوضح أنه إذا وافق حزب الله ومن خلفه إيران على المعادلة التي يطرحها، فعندها "سأبقى حتما" رئيسا للوزراء، أما إذا رفضا فعندها "سأغادر" المنصب، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الحوار مع حزب الله "إيجابي للغاية".

المصدر : الجزيرة + وكالات