مقتل عميد و9 جنود سودانيين في اشتباكات بدارفور
آخر تحديث: 2017/11/27 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/27 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/8 هـ

مقتل عميد و9 جنود سودانيين في اشتباكات بدارفور

إقليم دارفور يشهد نزاعا مسلحا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ عام 2003 (رويترز)
إقليم دارفور يشهد نزاعا مسلحا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ عام 2003 (رويترز)

أعلن الجيش السوداني أن أحد القادة الميدانيين في قوات الدعم السريع وتسعة من عناصره قتِلوا في كمين نصبه لهم مسلحون أمس الأحد في شمالي إقليم دارفور.

ووقع الحادث في منطقة بشمالي الإقليم تعتبر معقلا للزعيم القبلي المناوئ للحكومة موسى هلال. وقال متحدث باسم الجيش إن قوات الدعم قتلت وأسرت عددا من المسلحين في اشتباكات دارت بين الطرفين في المنطقة.

ويحمل الضابط القتيل رتبة عميد، ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العقيد عبد الرحيم الجعلي، قوله إن "العميد عبد الرحمن جمعة استشهد مع تسعة جنود في منطقة مستريحة شمالي إقليم دارفور".

وأضاف الجعلي أن سيارتين كانتا تحملان عددا من العناصر المقبوض عليها، تعرضت لكمين نصبه مجهولون. وقد دُمرت إحدى السيارتين.

وأشار إلى أن قوة بقيادة العميد جمعة تحركت لإسناد السيارتين، واشتبكت مع العناصر المهاجمة، وقضت على بعضهم دون أن يذكر العدد، و"استشهد على إثرها قائد القوة وتسعة آخرون".

ولفت الجعلي إلى أن قوات الدعم السريع سارعت إلى مطاردة المهاجمين، وأكد أنها ستستمر في حملة جمع السلاح.

وطالبت السلطات السودانية يوم 6 أغسطس/آب الماضي المدنيين الذين يملكون أسلحة وذخائر وسيارات غير مرخصة، بتسليمها فورا إلى أقرب نقطة لقوات الجيش أو الشرطة.

ويشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ عام 2003، خلَّف نحو ثلاثمئة ألف قتيل، وشرد قرابة 2.7 مليون شخص، وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة.

وكانت الخرطوم أعلنت منذ أكثر من عام القضاء على التمرد وطرد قواته إلى دولتي ليبيا وجنوب السودان المحاذيتين لإقليم دارفور، وهو ما تنفيه الحركات المسلحة المتمردة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة