عون يشاور القوى السياسية في مفهوم "النأي بالنفس"
آخر تحديث: 2017/11/27 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/27 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/8 هـ

عون يشاور القوى السياسية في مفهوم "النأي بالنفس"

عون (يسار) خلال لقائه زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط (رويترز)
عون (يسار) خلال لقائه زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط (رويترز)
بدأ الرئيس اللبناني ميشال عون سلسلة لقاءات تشاورية مع ممثلي أبرز الكتل النيابية والقوى السياسية بهدف التوصل إلى إعلان يؤكد نأي لبنان بنفسه عن أزمات المنطقة والتزامه باتفاق الطائف وبأفضل العلاقات مع الدول العربية.

وستمهد المشاورات والإعلان المرتقب من القصر الجمهوري إلى تفعيل عمل الحكومة بعد إعلان رئيسها سعد الحريري العودة عن استقالته المفاجأة التي أعلنها من العاصمة السعودية الرياض في الرابع من نوفمبر /تشرين الثاني الحالي.

وكان الحريري اشترط في بيان عودته عن الاستقالة التزام لبنان الفعلي بمبدأ النأي بالنفس عن الحروب والصراعات الخارجية والإقليمية . 

وبعد اللقاءات سيضع عون كلا من الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري، في أجواء المشاورات، على أن يُصدر لاحقا بيانا يؤكد على ثوابت تحييد لبنان عن أزمات المنطقة، ما سيشكل مدخلا لإعادة تفعيل العمل الحكومي وعودة اجتماعات مجلس الوزراء. 

وأفاد مراسل الجزيرة في بيروت إيهاب العقدي أن عون يسعى للقاء ومشاورة مختلف القوى السياسية لتحديد مفهوم مشترك لتعبير "النأي بالنفس عن الأزمات الإقليمية".

وأوضح أن بيان رئيس الجمهورية المرتقب سيؤكد على الالتزام بقرار بيان مجلس الوزراء الذي على أساسه نالت الحكومة الثقة وهو تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمة.

المصدر : الجزيرة