الحريري: لبنان أولا والفترة الأخيرة كانت صحوة لنا
آخر تحديث: 2017/11/23 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/23 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/5 هـ

الحريري: لبنان أولا والفترة الأخيرة كانت صحوة لنا

الحريري يحيي أنصاره أمام منزله في بيروت أمس الأربعاء (رويترز)
الحريري يحيي أنصاره أمام منزله في بيروت أمس الأربعاء (رويترز)

قال رئيس وزراء لبنان سعد الحريري اليوم الخميس إن الفترة الأخيرة كانت أشبه "بصحوة" تدفع جميع اللبنانيين لتقديم مصلحة بلدهم على أي قضايا إقليمية أخرى.

وقال الحريري -في المؤتمر المصرفي العربي السنوي في بيروت- إن المرحلة التي مضت "كانت مثل صحوة لنا جميعا" لكي "ننظر لمصلحة لبنان قبل ما نتطلع (ننظر) على المشاكل حوالينا (حولنا)".

وأضاف أن "المشاكل حوالينا (حولنا) مهمة ولكن لبنان أهم".

وجاءت تصريحات الحريري أمام المؤتمر بعد يوم من حديثه خلال لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري، والذي أعلن فيه أن النأي بالنفس يجب أن يكون ساريا على الجميع لا على فريق واحد من أجل تحسين علاقة لبنان مع أشقائه العرب.

وقال الحريري "ما يهمني أن نتطلع إلى مصلحة لبنان ومصلحة لبنان فقط. نحن في منطقة مشتعلة، وهناك أمور يجب أن نبتعد عنها، وأنا أتكلم عن كل الفرقاء السياسيين، وليس عن فريق سياسي وحده، يعني أن النأي بالنفس يجب أن يكون على الجميع، وليس على فريق واحد، وهذا الأمر يحصن علاقاتنا مع أشقائنا العرب، ويضع لبنان في الموقع الذي يستطيع فيه أن يكون لديه حوار واضح مع الجميع".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الحريري من بيروت تريثه في المضي رسميا باستقالته، بعد نحو ثلاثة أسابيع على إعلانها بشكل مفاجئ في السعودية، ليفسح بذلك المجال أمام المزيد من المشاورات بشأن القضايا الخلافية تلبية لطلب رئيس الجمهورية ميشال عون.

وكان عون رفض قبول استقالة الحريري التي تعد سابقة في الحياة السياسية اللبنانية، إذ يقضي العرف بأن يتسلم رئيس الجمهورية الاستقالة خطيا من رئيس الحكومة خلال لقاء يجمعهما.

وعاهد الحريري المئات من مناصريه -الذين احتشدوا بعد الظهر أمام دارته وسط بيروت احتفالا بعودته- بالبقاء معهم وإكمال مسيرته حفاظا على "استقرار" لبنان.

وقد رحبت واشنطن بعودة رئيس وزراء لبنان وقالت على لسان مسؤول بالخارجية إنها متفائلة أيضا بالمناقشات التي أجراها الحريري مع الرئيس عون وبيانه الذي يؤكد مجددا التزامه باستقرار لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات