فرنسا: استقالة الحريري فتحت بابا للشك يجب إغلاقه
آخر تحديث: 2017/11/15 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/15 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/26 هـ

فرنسا: استقالة الحريري فتحت بابا للشك يجب إغلاقه

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب (الفرنسية)
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب إلى تمكين رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري من حرية العودة إلى لبنان. وقال فيليب أمام الجمعية العامة (البرلمان الفرنسي) إن استقالة رئيس الحكومة الحريري تشغلنا لأنها تفتح قوس شكّ يجب إغلاقه سريعا.

وأكد فيليب أن فرنسا تسعى لأن تعمل مختلف الأطراف السياسية في لبنان وكل من لديه تأثير على الساحة اللبنانية من أجل إعادة الوضع لما كان عليه. واعتبر أن التحدي يتمثل في تمكين الحريري من العودة لبلاده لتوضيح وضعه بما يتوافق مع الدستور اللبناني.

وكشف رئيس الوزراء الفرنسي أن وزير الخارجية جان إيف لودريان سيتوجه اليوم الأربعاء للسعودية ليبحث مع السلطات السعودية سبل الخروج من الوضع الحالي، وقال "نأخذ المبادرات الضرورية من أجل أن يحصل لبنان على كل الدعم الدولي الذي يستحقه".

ماكرون وباسيلي
وكان قصر الإليزيه أعلن مساء أمس الثلاثاء أن الرئيس الفرنسي جدد أثناء استقباله وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في باريس "التعبير عن أمله في أن يتمكن سعد الحريري من العودة إلى لبنان كما أعلن".

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن الوزير اللبناني "شكر لفرنسا دعمها للشعب اللبناني ودورها الفاعل في الأزمة"، وشدد على ضرورة أن يتمكّن سعد الحريري من العودة لبيروت في الأيام القليلة المقبلة لإسباغ الطابع الرسمي على استقالته.

وكانت فرنسا كثّفت خلال الأيام الأخيرة مبادراتها لضمان عودة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى لبنان بعد أن أعلن استقالته من الرياض في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في بيان تلفزيوني مفاجئ تلاه من الرياض، مما أثار تساؤلات حول ما إذا كانت الاستقالة جاءت بضغط من السعودية، كما ذكرت شائعات أنه قيد الإقامة الجبرية في الرياض.

يذكر أن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل كان قال أمس الثلاثاء إن بلاده قد تعلن خطوات جديدة إذا لم يرجع رئيس الوزراء المستقيل من السعودية قبل الأحد المقبل، ودعا الاتحاد الأوروبي وفرنسا إلى تأمين عودة الحريري إلى لبنان لإنهاء حالة الشك ودعم استقرار البلاد.

يشار إلى أن البطريرك الماروني اللبناني الكاردينال بشارة الراعي التقى أمس الثلاثاء رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري في الرياض، وذلك بعد لقاء جمعه بكل من الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد محمد بن سلمان. وقد جدد سعد الحريري أمس القول إنه سيعود إلى لبنان خلال يومين على أن تبقى عائلته في الرياض.

المصدر : وكالات