خارجية لبنان تلوح بخطوات إذا لم يعد الحريري الأحد
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ

خارجية لبنان تلوح بخطوات إذا لم يعد الحريري الأحد

وزير خارجية لبنان (يسار) التقى اليوم الرئيس الفرنسي ضمن جولة أوروبية موضوعها استقالة الحريري (رويترز)
وزير خارجية لبنان (يسار) التقى اليوم الرئيس الفرنسي ضمن جولة أوروبية موضوعها استقالة الحريري (رويترز)

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل اليوم إن بلاده قد تعلن خطوات جديدة إذا لم يرجع رئيس الوزراء المستقيل من السعودية سعد الحريري قبل الأحد المقبل، وذلك بعدما قال الأخير اليوم في تغريدة له إنه بخير، وسيعود إلى لبنان خلال اليومين المقبلين، كما دعا الاتحاد الأوروبي وفرنسا إلى تأمين عودة الحريري إلى لبنان لإنهاء حالة الشك ودعم استقرار البلاد.

وأضاف الوزير باسيل أثناء زيارته لباريس أن الحريري في "وضع غامض وينبغي أن يعود إلى لبنان ليثبت أنه حر".

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية بأن باسيل يقوم بجولة تشمل دولا أوروبية، وذلك "بهدف شرح الاستقالة الملتبسة للرئيس الحريري، وحشد التأييد لهذه القضية ولاستقرار لبنان ودعمه كي لا يتحول إلى ساحة صراع بين الدول، والتداول بكل الأفكار الممكنة لتحقيق ذلك".

وكان باسيل أجرى في الأيام الماضية سلسلة اتصالات دولية طالب فيها "بمساعدة لبنان من أجل تأمين العودة السريعة لرئيس الحكومة إلى بلده لتوفير الظروف السياسية والدستورية والشخصية التي تسمح له باتخاذ القرار الذي يراه مناسبا".

لقاء موغيريني
واستهل الوزير باسيل جولته الأوروبية -وفقا للبيان- بلقاء مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بروكسل، "وتناول البحث الأوضاع في لبنان والمنطقة في ضوء التطورات الأخيرة"، ودعت موغيريني إلى ضرورة تأمين عودة الرئيس الحريري وعائلته إلى لبنان في الأيام المقبلة، مما يسهم في تدعيم الاستقرار الداخلي وتقوية الوحدة الوطنية في لبنان".

موغيريني دعت إلى ضرورة تأمين عودة الحريري وعائلته إلى لبنان في الأيام المقبلة (غيتي)

وأضافت المسؤولة الأوروبية في بيان لها أن الاتحاد الأوروبي سيواصل اتصالاته الحثيثة مع الحريري عبر القنوات الدبلوماسية، مشددة على أن المسؤولين الأوروبيين يتوقعون عودة رئيس الوزراء وعائلته إلى لبنان في الأيام القليلة المقبلة.

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب اليوم إنه يجب أن يكون الحريري قادرا على العودة إلى لبنان لإنهاء الشك الذي أحدثته استقالته المفاجئة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وأضاف فيليب في كلمة أمام برلمان بلاده أن "المطلوب هو أن يتمكن الحريري من العودة بحرية إلى بلده لتوضيح وضعه طبقا للدستور اللبناني"، وأوضح المسؤول الفرنسي أن استقالة الحريري من السعودية "فتحت الباب أمام مرحلة من الشكوك، ولا بد من إنهائها سريعا".

تغريدة الحريري
وكان الحريري غرد قبل ساعات في حسابه بتويتر قائلا إنه بخير وسيعود إلى لبنان خلال اليومين المقبلين، ودعا اللبنانيين إلى التهدئة قائلا "يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هاليومين خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها، المملكة العربية السعودية مملكة الخير".

ومنذ استقالة الحريري المفاجئة عبر خطاب متلفز من السعودية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي يشهد لبنان توترات داخلية، حيث ترفض القيادة السياسية اللبنانية البت في الاستقالة قبل عودة الحريري إلى لبنان.

والتقى الحريري اليوم في مقر إقامته بالرياض البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، وقال بشارة الراعي إنه مقتنع كل الاقتناع بأسباب استقالة الحريري، ونقلت قناة العربية عن البطريرك قوله إن الحريري "سيعود إلى لبنان في أقرب وقت ممكن".

وجاءت تصريحات البطريرك بعد اجتماعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في ثاني أيام زيارته إلى السعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات