المالكي: لا تطبيع سعوديا إسرائيليا قبل حل القضية
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/14 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/25 هـ

المالكي: لا تطبيع سعوديا إسرائيليا قبل حل القضية

المالكي: السعودية أكدت دعمها للفلسطينيين بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية (الجزيرة)
المالكي: السعودية أكدت دعمها للفلسطينيين بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية (الجزيرة)

قال وزير خارجية فلسطين رياض المالكي إن السعودية لن تُقدم على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل قبل حل القضية الفلسطينية.

وأوضح أن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أكد للرئيس محمود عباس أثناء زيارته الأخيرة للرياض الأسبوع الماضي على موقف المملكة والتزامها بالمبادرة العربية القاضية بحل القضية الفلسطينية أولا، قبل تطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل.

وزار عباس السعودية في السادس من الشهر الجاري، والتقى الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وبيّن المالكي أن السعودية أكدت دعمها للفلسطينيين على كافة المستويات بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية وقراراتها.

في سياق متصل ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن بن سلمان فتح جبهة جديدة في مساعيه لتغيير الشرق الأوسط، وذلك عبر الضغط على الفلسطينيين للقبول بمبادرة جديدة للسلام مع الإسرائيليين. 

وقالت الصحيفة أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب يقود بالاتفاق مع بن سلمان مساعي لبدء عملية سلام جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين. 

وأضافت أن عباس -الذي استدعته السعودية- قيل له إما أن توافق على هذه الشروط أو تستقيل، وذلك أثناء لقائه بن سلمان في الرياض الأسبوع الفائت.

وتتابع الصحيفة أنه في ظل رغبة ولي العهد السعودي في بناء علاقات طبيعية مع إسرائيل من دون الوصول إلى حد اتهامه بخيانة القضية الفلسطينية، يسعى بن سلمان لعقد اتفاق بين الطرفين وفق خطة جديدة.

وتتضمن الرؤية الجديدة للسلام الإقرار بحل الدولتين بلا جدول زمني محدد لإقامة الدولة الفلسطينية ومن دون وعود بتجميد الاستيطان مع إفراج محدود عن الأسرى الفلسطينيين.

وتضيف الصحيفة في تسريبات عن الخطة الجديدة أن قضايا القدس وحق عودة اللاجئين والحدود النهائية للدولة الفلسطينية ستبقى مؤجلة.

المصدر : وكالات