الراعي متوجها للرياض: راحة لبنان بعودة الحريري
آخر تحديث: 2017/11/13 الساعة 18:37 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/13 الساعة 18:37 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/24 هـ

الراعي متوجها للرياض: راحة لبنان بعودة الحريري

الراعي: الشعب اللبناني غير مرتاح ولن يرتاح قبل أن يعود الحريري لتعود الحياة الطبيعية للبنان (الجزيرة)
الراعي: الشعب اللبناني غير مرتاح ولن يرتاح قبل أن يعود الحريري لتعود الحياة الطبيعية للبنان (الجزيرة)

قال البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي "إن الشعب اللبناني غير مرتاح ولن يرتاح قبل أن يعود سعد الحريري إلى لبنان لتعود الحياة إلى طبيعتها في البلاد". وأشار الراعي قبيل توجهه إلى العاصمة السعودية الرياض تلبية لدعوة من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى أنه سيحمل هذه التطلعات إلى القيادة السعودية.

ويرافق البطريرك الماروني المطرانان بولس مطر وبولس عبد الساتر ومدير البروتوكول في الصرح البطريركي وليد غياض.

بدوره، قال القائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري إنه حمل طلبا من الرئيس اللبناني ميشال عون إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للتدخل لعودة الحريري إلى لبنان.

ولفت البخاري إلى أنه أبلغ الرئيس اللبناني بترحيب السعودية بإيفاد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إلى الرياض للاطمئنان على الحريري والوقوف على معطيات الاستقالة التي أعلنها في الرابع من الشهر الجاري من الرياض.   

وكان الحريري أعلن -في مقابلة معه أمس من منزله في الرياض في حديث لأول مرة له منذ تقديمه استقالته- أنه أراد من هذا الإجراء أن يشكّل صدمة إيجابية، فاتحا الباب أمام التراجع عن استقالته مشترطاً قيام "تسوية نهائية حقيقية مع حزب الله في الموضوع الإقليمي"،  مؤكدا عودته إلى لبنان "خلال يومين أو ثلاثة".       

ويعيش لبنان حالة من القلق في ظلّ أزمة سياسية استجدّت إثر إعلان الحريري استقالته من رئاسة الحكومة بشكل مفاجئ، ورفض رئيس الجمهورية البت فيها قبل عودة الحريري للبلاد.

واعتبر رئيس الجمهورية أن الغموض الذي يكتنف وضع الحريري منذ إعلانه استقالته يجعل كل ما صدر ويمكن أن يصدر عنه لا يعكس الحقيقة.

وتطالب أغلب القوى السياسية اللبنانية بعودة الحريري، ومن بينها حزب الله، وتعتبر ذلك أولوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات