السودان: رفع العقوبات حافز لمكافحة الاتجار بالبشر
آخر تحديث: 2017/10/7 الساعة 12:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/7 الساعة 12:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/17 هـ

السودان: رفع العقوبات حافز لمكافحة الاتجار بالبشر

اعتبر قائد قوات الدعم السريع في السودان الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) رفع العقوبات الأميركية عن بلاده حافزا لقواته لمكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية، وذلك في سياق الترحيب الرسمي بالخطوة الأميركية.

يُشار إلى أن الإدارة الأميركية -قبل رفع العقوبات- أضافت السودان الأسبوع الماضي إلى قائمة الدول المتهمة بالتقاعس عن إيقاف الاتجار بالبشر.

وقد طالب بيان للخارجية السودانية برفع البلاد من قائمة الإرهاب، متعهدا بالمضي قدما في التعاون مع الولايات المتحدة في القضايا الثنائية والإقليمية الدولية.

وقال حميدتي لوكالة الأنباء السودانية "إن السودان بذل جهودا مقدرة في تنفيذ مطلوبات المسارات الخمسة خاصة مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة والإرهاب والتطرف".

وأعلن القائد العسكري السوداني جاهزية قوات الدعم السريع لمكافحة الهجرة غير النظامية والجرائم العابرة في كل الحدود السودانية.

وأوضح أن قوات الدعم السريع "ظلت تقوم بواجبها تجاه المجتمع الدولي الذي كان يعاني من الهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة والإرهاب" مضيفا أن قواته "قدمت عددا من الشهداء" في مهامها لهذا الغرض على الحدود.

يُذكر أن قوات الدعم السريع السودانية انتشرت العامين الماضيين بشمال البلاد في حين نفذت عمليات تمشيط بمنطقة الصحراء الغربية مع حدود مصر وليبيا، وأعلنت إحباط عدة محاولات للهجرة غير النظامية.
 
وبدأت الخرطوم تتلقى منذ عامين دعما ماديا ولوجستيا من دول أوروبية ومنظمات للحد من الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر، حيث تعتبر أراضي السودان معبرا للمهاجرين من القرن الأفريقي صوب أوروبا عبر ليبيا ومصر.

ورحب السودان رسميا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على عليه بشكل كامل ونهائي. ووصف بيان للخارجية القرار بأنه إيجابي، واعتبره تطورا مهما في تاريخ العلاقات السودانية الأميركية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات