حكم بسجن أقارب ناشط بحريني مقيم بالخارج

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

حكم بسجن أقارب ناشط بحريني مقيم بالخارج

هاجر منصور وابنها سيد نزار الوداعي المتهمان بالتخطيط لزرع قنبلة وهمية (موقع معهد البحرين للحقوق والديمقراطية)
هاجر منصور وابنها سيد نزار الوداعي المتهمان بالتخطيط لزرع قنبلة وهمية (موقع معهد البحرين للحقوق والديمقراطية)

أعلن معهد البحرين للحقوق والديمقراطية أن محكمة بحرينية قضت اليوم الاثنين بسجن ثلاثة أفراد من عائلة المدير في المعهد سيد أحمد الوداعي المقيم بالخارج، وذلك بتهم حيازة أسلحة.

وقال الوداعي إن أقاربه أدينوا بناء على اعترافات انتزعت تحت التعذيب، وإن المحكمة تضطهد الأسرة بسبب نشاطه.

وحكمت المحكمة على هاجر منصور (49 عاما)، وهي أم زوجة الوداعي، وعلى صهره سيد نزار الوداعي (18 عاما) بالسجن ثلاث سنوات بدعوى التخطيط لزرع "قنبلة وهمية"، في حين حكمت على محمود مرزوق -وهو أحد أقاربه- بالسجن شهرا ونصف الشهر لحيازته سكينا.

واعتبر الوداعي المقيم في بريطانيا أن القضية ضد أقاربه جاءت نتيجة عمله في مجال حقوق الإنسان، ولا سيما بعد مشاركته في احتجاج العام الماضي ضد حضور ملك البحرين عرضا ملكيا للخيول ببريطانيا.

وأضاف الوداعي في بيان أنه يشعر بالذهول لرؤية أفراد عائلته يعانون التعذيب والاضطهاد والاستجوابات بشأن أنشطته، وأنه لن يخلد إلى الراحة حتى يطلق سراحهم.

من جهتها، قالت هيومن رايتس ووتش إن الادعاء لم يقدم أي دليل يدين المتهمين ليتمكنوا من دحضه، بل اعتمد على "مصادر سرية" واعترافات يقول المتهمون إنهم أدلوا بها تحت الإكراه.

واعتبر جو ستورك نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش أن الحكم الصادر اليوم هو "دليل على حملة البحرين الشاملة لقمع المعارضة"، مضيفا أن "استهداف أفراد العائلة لإسكات الناشطين هو عقاب جماعي، وعلى القضاء البحريني تصحيح هذا الظلم عند الاستئناف".

المصدر : الجزيرة,رويترز