رئاسة كردستان العراق تأمل تغيير واشنطن موقفها

رئاسة كردستان العراق تأمل تغيير واشنطن موقفها

رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني العراق تمسك باستفتاء الانفصال وأجراه رغم اعتراض بغداد والمحيط الإقليمي والولايات المتحدة (الجزيرة)
رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني العراق تمسك باستفتاء الانفصال وأجراه رغم اعتراض بغداد والمحيط الإقليمي والولايات المتحدة (الجزيرة)
أبدت رئاسة إقليم كردستان العراق انزعاجها من بيان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عن الاستفتاء بشأن الانفصال عن العراق، وتمنت تغيير الولايات المتحدة موقفها في الأيام القادمة.

وجاء في بيان رئاسة الإقليم أنه برغم تقديرها لدعوة واشنطن إلى عدم استخدام العنف للرد على الاستفتاء -الذي أجري في كردستان العراق يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي- من قبل بغداد فإنه لا الولايات المتحدة ولا غيرها لم يقفوا مانعا لخروج بغداد عن تطبيق الدستور منذ عام 2005 وحتى الآن حسب البيان.

وكان بیان وزیر الخارجية‌ الأميركي قد طالب إقليم كردستان بالالتزام بوحدة العراق والدستور العراقي، كما طالب في الوقت نفسه بغداد بعدم التصعيد وعدم التفكير باستخدام القوة ردا على الاستفتاء.

وكانت الوزارة نفسها ذكرت في وقت سابق أن واشنطن ستكون مستعدة للمساعدة في تسهيل إجراء محادثات بين الأكراد العراقيين وبغداد إذا طلب منها ذلك في محاولة لتهدئة التوتر بين الجانبين بعد استفتاء الانفصال.

من جهته، دعا المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إقليم كردستان لإلغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور، ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق.

وطالب المتحدث سعد الحديثي الإقليم بتأكيد الالتزام بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية التي رفضت الاستفتاء لعدم دستوريته وعدم قانونيته حسب وصفها، والعمل على إيقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتنازع عليها.

يذكر أن بغداد فرضت الجمعة الماضية حظرا على الرحلات الجوية الدولية من وإلى إقليم كردستان ردا على الاستفتاء الذي أصرت حكومة الإقليم على إجرائه رغم معارضة الحكومة الاتحادية ودول الجوار والولايات المتحدة. وقد صوت معظم الناخبين في الاستفتاء لصالح الانفصال عن العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات