بغداد تحدد شروطها للحوار مع كردستان العراق
آخر تحديث: 2017/10/12 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/12 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/22 هـ

بغداد تحدد شروطها للحوار مع كردستان العراق

حيدر العبادي يرأس أحد اجتماعات مجلس الوزراء العراقي (الجزيرة)
حيدر العبادي يرأس أحد اجتماعات مجلس الوزراء العراقي (الجزيرة)
أعلنت الحكومة العراقية أن لديها شروطا مسبقة قبل إجراء محادثات مع حكومة إقليم كردستان العراق، وذلك بعد عرض السلطات الكردية استعدادها للحوار، كما أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي أنه لن يستخدم الجيش ضد الأكراد ولا غيرهم من الشعب.

وقال متحدث باسم الحكومة العراقية اليوم الخميس لرويترز إن على حكومة إقليم كردستان الإقرار بالسيادة الوطنية للحكومة الاتحادية على كل أراضي العراق، وبسيادتها أيضا على ملف التجارة الخارجية، بما يشمل تجارة النفط، وملف أمن وحماية الحدود والمنافذ البرية والجوية.

واعتبر المتحدث أن "هذه الثوابت هي الأساس لأي حوار تطلبه الحكومة المحلية للإقليم".

ويأتي ذلك ردا على إعلان حكومة إقليم كردستان العراق أمس استعدادها للحوار مع بغداد وفقا للدستور في قضايا محددة، وهي المنافذ والتجارة الداخلية وتأمين الخدمات للمواطنين والبنوك والمطار.

ورأت حكومة الإقليم في بيان أنه "لا يمكن حل المشاکل عن طریق الحصار والعقوبات الجماعیة بمساندة دول الجوار"، في إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها تركيا وإيران ردا على الاستفتاء.

كما انتقد البيان سياسات الحكومة العراقية تجاه الإقليم، وانتقد "تهديدات" العبادي للبشمركة في المناطق المتنازع عليها، محملا إياه مسؤولية أي حرب تحدث بالمنطقة.

وطالب البيان العبادي بتحييد الجيش العراقي في الصراعات السياسية، كما طالب بوقف الاستفزازات كطلب بغداد مراقبة حسابات مالية لمسؤولين في الإقليم.

وفي لقاء مع أعضاء بمجلس محافظة الأنبار، قال العبادي إن حكومته لن تستخدم الجيش ضد الشعب، ولن تخوض حربا ضد المواطنين الأكراد أو غيرهم، مؤكدا أنه لن يسمح "بالعودة إلى المربع الأول وإعادة الخطاب الطائفي".

المصدر : الجزيرة + وكالات