يُرجَّح أن تؤثر موجة قوية من البرد والرياح على منطقة الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية والعراق والشام نهاية هذا الأسبوع، مع فرص لتساقط الأمطار والثلوج.

وبدأت بيانات الرصد الجوي تشير إلى اندفاع كتلة هوائية شديدة البرودة من منطقة شمال البحر الأسود ووسط آسيا، نحو تركيا وشمال سوريا والعراق نهار الغد الأربعاء، وهو ما يعني أن كثيرا من المناطق الجبلية الواقعة أقصى شمال العراق وشرقيه ستشهد تساقُط الثلوج، مع انخفاض في درجات الحرارة.

وتسود أجواء باردة جدا العراق حيث لا تتعدى الحرارة درجة الصفر مئوية في العاصمة بغداد، مع فرص ضئيلة لنزول ثلوج.

وكانت العاصمة قد شهدت عام 2008 تساقطا للثلج لمدة ساعة واحدة، وكان هذا الحدث هو آخر مرة نزل فيها ثلج على بغداد.

ويُرجَّح أن تؤثر الكتلة الباردة على الدول المطلة على الخليج كافة بدءا من الخميس وحتى الأحد القادمين.

وتأتي هذه التأثيرات على شكل انخفاض واضح بدرجات الحرارة التي يُتوقع أن تُقارب درجة الصفر مئوية بالأجزاء الداخلية من شمال ووسط السعودية، بما في ذلك العاصمة الرياض.

كما يُتوقع أن تهبط درجات الحرارة بشكل لافت في كل من الكويت وقطر والبحرين والإمارات، حيثُ تصل الحرارة العُظمى المُتوقعة في الدوحة نهار الجُمعة على سبيل المثال إلى 15 درجة مئوية. لكن يسبق هذه الكتلة الباردة ارتفاع طفيف في درجات الحرارة اليوم الثلاثاء.

وتترافق هذه الكُتلة الباردة مع هبوب رياح شمالية غربية نشطة، تعمل على زيادة الشعور بالبرودة، إضافة إلى اضطراب البحر وارتفاع الأمواج، وإثارة الغبار بالطرق الخارجية والمناطق الصحراوية.

كما يُتوقع أن تساهم الكُتلة الباردة في نشوء كميات من السُحُب المتوسطة والمُنخفضة، مع فرصة لموجة سريعة من الأمطار في كُل من قطر والبحرين والإمارات الخميس، تنتقل بعدها نحو عُمان الجمعة.

وفي بلاد الشام، تنخفض درجات الحرارة اليوم، وتكون الأجواء باردة وغائمة جزئيا إلى غائمة غالبا في كثير من المناطق، مع فرصة لتساقط زخات من المطر والبرد.

ويُتوقع أن تميل الأجواء إلى الاستقرار اعتبارا من نهار الغد، على أن تكون المنطقة بأكملها تحت تأثير كُتلة هوائية شديدة البرودة دون فعالية جوية، فتكون الأجواء غالبا صافية مع درجات حرارة مئوية تقترب من الصفر خلال ساعات الليل والصباح الباكر.

المصدر : الجزيرة