أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصفته رئيسا لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مساء أمس الخميس قرارين بفصل عضوين من الحركة، أحدهما وزير سابق، لترشحهما للانتخابات المحلية على قوائم ليست تابعة للحركة.

وينص قرار عباس على فصل خالد فهد القواسمي الذي شغل منصب وزير الحكم المحلي في ثلاث حكومات سابقة آخرها عام 2012، وفصل جودة حافظ أبي سنينة من حركة فتح. وجاء قرار الفصل بناء على قرار من اللجنة المركزية للحركة صدر في 31 أغسطس/آب الماضي نص على فصل كل عضو يترشح خارج قوائم فتح.

وتقدم القواسمي وأبو سنينة للانتخابات المحلية على رأس قائمة في مدينة الخليل بالضفة الغربية تحمل اسم "خليل الرحمن".

وجاء قرار الفصل بعد يوم من قرار المحكمة العليا الفلسطينية توقيف إجراءات الانتخابات بشكل مؤقت إلى حين البت في طعون تقدم بها ممثلون عن قوائم انتخابية في جلسة ستعقد في 21 سبتمبر/أيلول الحالي.

وتبادلت حركة فتح وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاتهامات بالتسبب في وقف الانتخابات المقررة في أكتوبر/تشرين الثاني المقبل، إذ تتهم الأولى الثانية بشطب خمس قوائم انتخابية في غزة عبر استخدام محاكم غير شرعية، وتتهم حماس فتح باستخدام المحكمة العليا لوقف الانتخابات.

المصدر : الفرنسية