دعت مبعوثة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي قادة العالم إلى إيجاد "حلول جذرية" للأزمة السورية، وانتقدت نجمة هوليود عدم إيجاد حل لمشكلة نحو 75 ألف سوري عالقين على الحدود السورية الأردنية، وذلك أثناء زيارتها مخيم الأزرق للاجئين.

وقالت جولي في مؤتمر صحفي عقدته في مخيم الأزرق شمال شرق عمان، إن "العالم يعلم بالوضع على الساتر الترابي منذ شهور ولم يقدم أي حل"، مضيفة أن هناك 75 ألف سوري عالقون على ساتر ترابي في الصحراء الحدودية وبينهم أطفال ونساء حوامل ومرضى.

وأكدت جولي، التي وصلت الأردن صباح الجمعة في زيارة ليوم واحد، أن اللاجئين لم يحصلوا على طعام منذ بداية الشهر الماضي، وأنه لا توجد آلية لإجلاء جرحى الحرب، مضيفة أن الأردن "لا يتمكن من تقديم المزيد وحده".

وقالت النجمة الهوليودية إن كل التعهدات التي قطعت خلال السنوات الخمس الماضية لم تلب سوى نصف ما تحتاج إليه مفوضية اللاجئين والمنظمات الأخرى، وطالبت قادة العالم الذين سيعقدون اجتماعا في الجمعية العامة للأمم المتحدة قريبا بأن يضعوا حلولا جذرية للصراع في سوريا.    

يذكر أن الأردن الذي يزيد طول حدوده مع سوريا عن 375 كلم، من أكثر الدول استقبالا للاجئين السوريين الهاربين من الحرب، إذ يوجد فيه نحو مليون و390 ألف سوري، نحو نصفهم مسجلون بصفة "لاجئ" في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، و750 ألفًا منهم دخلوا قبل الأزمة بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية.

المصدر : الجزيرة + وكالات