واصلت قوات النظام السوري تقدمها في حي الراموسة جنوب حلب بدعم جوي روسي، كما شنت غارات أسفرت عن سقوط ضحايا بمحافظات حلب وإدلب وريف دمشق وغيرها، بينما أكدت مصادر بالمعارضة مقتل العديد من عناصر النظام والمليشيات في معارك متفرقة.

وأفادت وكالة سانا التابعة للنظام أن قواته تمكنت من السيطرة على كامل حي الراموسة جنوب حلب، وذلك بدعم جوي روسي، وبري من مليشيات موالية للنظام.

وأوضحت مواقع إعلامية أن قوات النظام تكون بذلك أطبقت الحصار على الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة بشكل كامل، وأعادت الوضع إلى ما كان عليه قبل هجوم المعارضة الأخير.

من جهتها ذكرت جبهة فتح الشام أنها صدت أكثر من محاولة لقوات النظام والمليشيات الساعية للسيطرة على كتيبة الصواريخ بالراموسة.

وقال مراسل الجزيرة في حلب عمرو حلبي إن قوات النظام استعادت نصف حي الراموسة فقط، وأضاف أن المعارك مستمرة وأن المعارضة ما زالت تحاول التصدي لهجوم النظام.

في الأثناء، قالت حركة نور الدين الزنكي التابعة للمعارضة إنها قتلت عددا من عناصر حزب الله اللبناني في معارك بريف حلب الجنوبي، وبثت تسجيلا مصورا يظهر ما قالت إنه استهداف تجمع لحزب الله بصاروخ موجه، ما أدى أيضا إلى تدمير آلية عسكرية.

وقد شن النظام غارات جوية على أحياء حلب، كما قصف مناطق بريف إدلب المجاور متسببا بمقتل 3 أطفال وجرح أكثر من 20 آخرين.

كما شهد ريف دمشق غارات في الديرخبية ومخيم خان الشيح والزبداني، بينما دارت اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام على جبهتي المحمدية وتل الصوان، قتل وجرح فيها عدد من عناصر النظام، حسب شبكة شام.

وأضافت الشبكة أن الغارات تسببت بسقوط قتلى وجرحى في بلدات السعن الأسود والزعفرانة وديرفول بريف حمص، وكذلك في بلدات طفس والحراك وعلما وإبطع وداعل والأشعري بريف درعا.

وفي حماة، دمرت المعارضة دبابة في بلدة كوكب، وقتلت عددا من عناصر النظام بقرية كفراع، في حين شن الطيران غارات على بلدات طيبة الإمام واللطامنة وكفرزيتا ومعردس والسعرة والحويجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات