أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده تدعم الشرعية في تركيا وتقف إلى جانبها في كل الإجراءات التي تتخذها للدفاع عن نفسها، والتعامل مع التحديات التي تواجهها.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة "فيما يتعلق بالأحداث الأليمة التي مرت منها تركيا هذا الصيف، السعودية وقفت جنبا إلى جنب مع أشقائها".

وأكد أن هناك تطابقا في رؤية السعودية وتركيا إزاء العديد من القضايا سواء تعلق الأمر بـسوريا أو العراق أو اليمن أو مواجهة "الإرهاب".

وعبر الجبير عن تقديره للمواقف التركية الداعمة لبلاده في ما يتعلق بـالحج وخدمة بيت الله الحرام.

وأشار إلى أنه بحث مع نظيره التركي أوضاع سوريا والعراق واليمن وكيفية مواجهة "الإرهاب" والعلاقة بين البلدين وتعزيزها وتفعيلها في كل المجالات، معبرا عن تطلعه لعقد المجلس الإستراتيجي بين الرياض وأنقرة.

من جانبه، أكد جاويش أوغلو أن هناك توافقا تاما مع السعودية فيما يتعلق بملفات سوريا والعراق واليمن.

وقال "نريد أن يكون هناك حل سياسي واستقرار في كل هذه المناطق" مؤكدا عزم البلدين على مواصلة الجهود المشتركة خلال المرحلة المقبلة.

وأكد الوزير التركي رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع السعودية وتوثيقها في كل الميادين، معبرا عن شكره للرياض لاتخاذها كل الإجراءات من أجل سلامة كل الحجاج، في وقت تستقبل فيه الديار المقدسة 52 ألف حاج تركي.

المصدر : الجزيرة