أعلنت السلطات المغربية عن تفكيك "خلية إرهابية" كانت تخطط لاستهداف "مواقع حساسة وحيوية" في عدد من المدن المغربية، والالتحاق بفرع تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

وقالت الداخلية المغربية في بيان إنها "تمكنت من تفكيك خلية إرهابية الأربعاء، تتكون من ثلاثة متطرفين ينشطون بوجدة والدار البيضاء وفاس، أحدهم شقيق مقاتل سابق في الساحة السورية العراقية يقضي حاليا عقوبة سجنية بمقتضى مكافحة الإرهاب".

وأضاف البيان أن هذه العملية الاستباقية مكنت من الكشف عن عدة "مشاريع إرهابية" خطيرة بلغت مراحل متقدمة في التحضير بتنسيق وثيق مع عناصر ميدانية موالية لتنظيم الدولة. وتابع أن مشاريع الاعتداء كانت تستهدف مواقع حساسة وحيوية في كل من وجدة والسعيدية وفاس ودبدو.

وأشارت الوزارة إلى أن زعيم الخلية استأجر بيتا آمنا في ضواحي وجدة لإيواء أفراد الخلية وتحضير العبوات المتفجرة عن بعد.

وذكرت السلطات أنها صادرت مواد كيميائية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات، وأسلحة بيضاء وأسلاكا كانت بحوزة أفراد الخلية.

وقال البيان إنهم خططوا بعد تنفيذ المشروع للالتحاق بمعاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا عبر الحدود الشرقية للمملكة.

وفككت السلطات المغربية أكثر من 160 "خلية إرهابية" منذ تفجيرات الدار البيضاء عام 2003، التي اتهمت إسلاميين متشددين بالضلوع فيها.

المصدر : وكالات