قلق من استخدام النظام السوري غاز الكلور بحلب
آخر تحديث: 2016/9/7 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/7 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/6 هـ

قلق من استخدام النظام السوري غاز الكلور بحلب

أعربت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن قلقها من احتمال أن تكون أسلحة كيميائية قد استخدمت في حلب شمالي سوريا، حيث توفيت طفلة وأصيب العشرات بالاختناق بعد إلقاء مروحيات للنظام براميل متفجرة.

وقال مدير المنظمة أحمد أوزومجو في بيان الأربعاء "نحن قلقون إزاء الاتهامات الأخيرة باستخدام عناصر كيميائية في حلب"، مضيفا "إننا نتعامل بجدية كبيرة مع هذه الاتهامات".

وأصيب أكثر من سبعين شخصا بحالات اختناق الثلاثاء إثر تعرض حي السكري في حلب للقصف. واتهم ناشطون بمركز حلب الإعلامي التابع للمعارضة القوات الحكومية باستخدام غاز الكلور.

وقال الدفاع المدني السوري، وهو منظمة إغاثة تعمل في المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، إن طائرات تابعة للنظام أسقطت براميل متفجرة تحتوي على غاز الكلور أمس الثلاثاء على حي السكري في القطاع الشرقي من حلب.

وأكد أحد سكان الحي المستهدف أن برميلا وقع من دون التسبب في دمار، إلا أن رائحة قوية انبعثت منه وتسببت في حالات اختناق.

في المقابل، نفى مصدر عسكري سوري اليوم الأربعاء اتهامات بأن الجيش شن هجوما بغاز الكلور، مضيفا أن "الجيش لم ولن يستخدم في أي مرحلة هذا النوع من الأسلحة". وتابع أن "الاتهام محاولة من جانب المعارضين لصرف الاهتمام عن هزيمتهم".

وكان محققون تابعون للأمم المتحدة خلصوا في أواخر أغسطس/آب الماضي إلى أن مروحيات عسكرية سورية استخدمت غاز الكلور في بلدتين على الأقل في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا في أبريل/نيسان 2014 ومارس/آذار 2015.

كما اتهم المحققون تنظيم الدولة الإسلامية باستخدام غاز الخردل في بلدة مارع في محافظة حلب يوم 21 أغسطس/آب 2015.

المصدر : وكالات

التعليقات