قتلى بغارات على حلب والنظام يقصف ببراميل النابالم
آخر تحديث: 2016/9/7 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/7 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/6 هـ

قتلى بغارات على حلب والنظام يقصف ببراميل النابالم

استهداف مدينة الرستن ببراميل النابالم وقنابل عنقودية (ناشطون)
استهداف مدينة الرستن ببراميل النابالم وقنابل عنقودية (ناشطون)
أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرة قتلى سقطوا في غارات استهدفت سوقا بحي السكري في حلب، كما أصيب عدد من المدنيين إثر إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة محملة بمادة النابالم الحارقة في مدينة الرستن وقرية تيرمعلة في ريف حمص الشمالي.

وقال المراسل إن عشرة مدنيين على الأقل قتلوا في قصف جوي يُعتقد أنه لمقاتلات روسية، استهدف محيط منطقة الكراج في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وفي ريف حمص، أفاد المراسل بأن مروحيات قوات النظام استهدفت مدينة الرستن وقرية تيرمعلة في ريف حمص الشمالي المُحاصر بالبراميل المتفجرة المحملة بمادة النابالم الحارق المحرم دوليا.

وأضاف المراسل أن القصف -بحسب المعلومات الأولية- تسبب في إصابة مدنيين، بينهم نساء وأطفال.

يأتي ذلك في وقت تدور فيه اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة بلدة تل مصيبين شمال حلب، حيث تحاول الأخيرة التقدم والسيطرة على البلدة.

وفي ريف دمشق، قال مراسل الجزيرة إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على بئر الأفاعي وعدة تلال محيطة بها وأجزاء من جبل زبيدي، وذلك بعد هجوم استهدف مواقع المعارضة المسلحة في جبال القلمون الشرقي بريف دمشق.

وبحسب المراسل فإن المنطقة لا تزال تشهد معارك كر وفر بين الطرفين، وسط محاولات التنظيم التوغل في القلمون الشرقي في إطار سعيه التقدم في منطقة البترا بهدف ربط ريف حمص الشرقي بريف دمشق.

وفي منطقة الزبداني سقط عدد من الجرحى جراء قيام عناصر حزب الله باستهداف المدنيين في بلدة مضايا.

video

 
وقتلت طفلة وأصيب 127 -معظمهم أطفال- بحالات اختناق، جراء قصف حي السكري جنوبي مدينة حلب شمال سوريا بغاز الكلور السام.

وأفاد ناشطون بوصول عشرات المختنقين بغاز الكلور إلى المستشفى، كما تحدثت هيئة الدفاع المدني السوري على صفحتها في موقع فيسبوك عن إصابة ثمانين شخصا بالاختناق.

وفي حماة، تمكن الثوار من تدمير جرافة عسكرية بصاروخ مضاد للدروع على النقطة 50 شمال بلدة قمحانة، ودمروا عربة "بي أم بي" في قرية كفراغ بالريف الشمالي.

كما استهدفوا معاقل النظام في مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة طيبة الإمام أدت لسقوط عدد من الجرحى.

وفي الحسكة، جرت اشتباكات متقطعة بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية على الحدود السورية التركية بالقرب من مدينة رأس العين.

أما في إدلب فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدف مدينة خان شيخون وبلدات حيش وبابولين ومعرزيتا، دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

كما شن غارات جوية في درعا على بلدتي إبطع وداعل، ترافقت مع قصف مدفعي وسط اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد شرق البلدتين بالقرب من الكتيبة المهجورة.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات