قال مراسل الجزيرة في جرابلس شمالي سوريا إن الجيش السوري الحر سيطر اليوم على أربع قرى في ريف الباب الشمالي بين بلدة الغندورة ومدينة الباب عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية. وقتل جنديان تركيان إثر تدمير تنظيم الدولة دبابتين في الاشتباكات الدائرة بريف الباب.

وأوضح المراسل محمد عيسى أن الجيش السوري الحر استعاد اليوم الثلاثاء أربع قرى في ريف الباب الشمالي، وهي الروضة وتل الهوى والأيوبية وصندي، عقب اشتباكات محتدمة مع تنظيم الدولة.

وأضاف أن المعارك اشتدت بين الجيش الحر وتنظيم الدولة في المنطقة الواقعة بين بلدة الغندورة شرقا والباب غربا. وقالت المعارضة إنها دمرت سيارة مفخخة للتنظيم كانت تقترب من موقع لمسلحي الجيش الحر.

هدف المعارضة
ويحاول مسلحو المعارضة توسيع الطريق التي فتحوها بين جرابلس شرقا والراعي غربا وصولا إلى مناطق سيطرتهم في ريف حلب الشمالي. في المقابل يحاول تنظيم الدولة عرقلة هذا التقدم وشن هجمات معاكسة، مستعملا سيارات مفخخة لاسترداد بعض البلدات التي فقدها في الفترة الماضية.

وذكرت وكالة الأناضول أن الجيش الحر المدعوم من القوات المسلحة التركية سيطر لحد الساعة خلال عملية درع الفرات على مساحة تبلغ 680 كلم2 بين إعزاز شمال حلب وجرابلس في شمال شرق حلب.

وذكرت الأناضول نقلا عن مصادر محلية في حلب، أن تنظيم الدولة يحشد مسلحيه وأسلحته في مدينة الباب (شمالي حلب) وشمالها بهدف الدفاع عن محافظة الرقة معقله الرئيسي في سوريا. وأفادت مصادر أمنية تركية للأناضول بأن بلدتي صوران وأخترين تعدان خط الدفاع الأساسي عن الباب التي تعتبر القلعة الأخيرة لتنظيم الدولة في ريف حلب الشرقي.

مسلحو الجيش الحر يسعون لتأمين مناطق سيطرتهم من جرابلس إلى الراعي وصولا إلى ريف حلب الشمالي (الجزيرة)

جنديان تركيان
وفي سياق متصل، ذكرت وكالات الأناضول ورويترز والصحافة الفرنسية أن جنديين تركيين قتلا وجرح خمسة آخرون في هجوم نفذه مسلحو تنظيم الدولة على دبابتين تركيتين. وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن الأخير دمر دبابتين تابعتين للجيش التركي في الاشتباكات الدائرة بريف الباب الشمالي.

وهاجم تنظيم الدولة الدبابتين بصواريخ موجهة مضادة للدبابات والدروع، وقال الجيش التركي إن الهجوم وقع جنوب قرية الراعي حيث فتحت القوات التركية جبهة قتال ثانية في عملية درع الفرات. وتقع هذه المنطقة غرب جرابلس وقرب الحدود السورية التركية.

وأضاف الجيش التركي أن مقاتلين من الجيش الحر قتلا أيضا في الاشتباكات نفسها.

يشار إلى أن الجيش التركي أطلق الشهر الماضي حملة عسكرية تحت اسم "درع الفرات" لدعم الجيش الحر من أجل طرد تنظيم الدولة من المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا، ووقف توسع قوات سوريا الديمقراطية غرب نهر الفرات. وامتدت الحملة إلى مناطق في جنوب وغرب جرابلس.

المصدر : وكالات,الجزيرة