أفاد مراسل الجزيرة عمرو حلبي -نقلا عن مصادر طبية- بأن حي السكري في مدينة حلب شمال سوريا تعرّض لقصف بغاز الكلور السام مما أدى إلى حالات اختناق في صفوف المدنيين، مشيرا إلى أن طائرات روسية وسورية شنت عدة غارات على أحياء المدينة وريفها.
 
وقال حلبي إن الحي تعرّض للقصف المتواصل بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وذلك بسبب قربه من حي العامرية الذي يعد الجبهة المحتدمة في جنوب حلب بين قوات النظام السوري وبين قوات المعارضة السورية.

من جهتهم أفاد ناشطون بوصول نحو ثلاثين حالة اختناق بغاز الكلور إلى المستشفى جراء القصف الجوي على حي السكري.

في الأثناء، ما زالت الاشتباكات مستمرة جنوب المدينة، حيث تحاول قوات النظام السيطرة على مزيد من المواقع وإبعاد المعارضة عن طريق الراموسة الذي كان يشكل خط الإمداد الوحيد للأحياء التي تسيطر عليها داخل المدينة.

video

مشهد ساخن
وقال حلبي إن المشهد ساخن في حلب، حيث يحاول جيش النظام التقدم أكثر فأكثر نحو أحياء مدينة حلب الجنوبية، ليحكم حصاره بشكل كامل عليها ويمنع المعارضة المسلحة من أن تعود لفك الحصار عن المدينة، بينما تحاول قوات المعارضة المسلحة إعادة السيطرة على مجمع الكليات العسكرية التي من خلالها تمت محاصرة مدينة حلب.

من جهتها ذكرت مواقع موالية للنظام أن قواته استعادت كافة النقاط التي خسرتها أمس في حي العامرية جنوب حلب، وحققت مزيدا من التقدم نحو بلدة خان طومان الإستراتيجية.

وكانت حركة أحرار الشام (من مكونات جيش الفتح) أعلنت سيطرتها على مباني المياه في حي العامرية جنوبي مدينة حلب، وقتلت عددا من جنود النظام.

وبحسب مراسل الجزيرة فإن عدة مناطق بحلب تشهد اشتباكات، من ذلك مجمع الكليات وحي الراموسة، فضلا عن أطراف المدينة الجنوبية، وبيّن أن الـ24 ساعة الماضية تشهد معارك كر وفر دون أن تحسم المعارك لأي من الطرفين.

 

قتلى مدنيون
وفي وقت سابق من اليوم، قتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة بقصف جوي استهدف قرية حور في ريف حلب الغربي.

وقال مراسل الجزيرة من غازي عنتاب رأفت الرفاعي إن قرية حور التي استهدفها القصف لا تقع على أي من جبهات القتال، ولا على خطوط إمداد المعارضة الخلفية، وهي بعيدة عن الجبهات الساخنة، وعلى الرغم من ذلك استهدفت غارتان إحداهما سورية والثانية روسية أحد المنازل مما أدى إلى مقتل خمسة أفراد.

وبحسب الرفاعي فإن هذا القصف لا معنى له طالما أن القتال يدور داخل مدينة حلب التي تشهد استمرارا للمعارك في حي العامرية، وذكر أن الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة تتم محاصرتها من قبل قوات النظام.

المصدر : الجزيرة