نقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر أمنية في محافظة نينوى شمال العراق أن تنظيم الدولة الإسلامية عين القائد السابق للقوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية الطاجيكستانية غولمراد حليموف قائدا عسكريا للتنظيم.

وسبق أن اتهمت طاجيكستان حليموف بالخيانة في طاجيكستان بعد انضمامه إلى تنظيم الدولة قبل أكثر من عام، أما الولايات المتحدة فقد وضعته على قائمة أخطر المطلوبين، وقررت منح مكافأة مالية لمن يساعد على اعتقاله أو تصفيته.

وكان بيان للخارجية الأميركية كشف أن حليموف شغل عدة مناصب أمنية في طاجيكستان، بينها عقيد سابق في القوات الخاصة، وقائد لشرطتها وقناص سابق للجيش.

كما سبق أن دعا حليموف في تسجيل مرئي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي في مايو/أيار 2015 إلى شن هجمات ضد الولايات المتحدة وروسيا وطاجيكستان، حسب ما أورد البيان.

وقالت وسائل إعلام روسية إن حليموف قام بعمليات ضد المسلحين في داغستان بشمال القوقاز، كما أنه خضع لدورات تدريب في الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب، وترقى بمناصبه الأمنية في بلاده حتى قيادة القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية الطاجيكية.

المصدر : الجزيرة + وكالات