ألقت طائرات عراقية آلاف المنشورات على مدينة الشرقاط شمال بغداد تدعو المدنيين لإخلائها فورا، استعدادا على ما يبدو لعملية عسكرية تستهدف إخراج تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وأعلن متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد يحيى رسول عن إلقاء آلاف المنشورات على مناطق بالمدينة تقع شمالي محافظة صلاح الدين على الضفة الغربية لنهر دجلة. وتضمن المنشور دعوة أهل المدينة إلى الخروج منها للمحافظة على أرواحهم حتى لا يكونوا دروعا بشرية لتنظيم الدولة.

كما تضمن المنشور عبارة "اتركوا المدينة فورا فالوقت لا يسمح بالبقاء لأن المدينة ستكون هدفا للقوات العراقية البرية والجوية". وكان تنظيم الدولة سيطر على المدينة في يونيو/حزيران 2014 أثناء الهجوم الكبير الذي استولى فيه على مدن أخرى كبيرة في مقدمتها مدينة الموصل (105 كيلومترات شمال الشرقاط).

وتفيد تقديرات حديثة لمنظمات دولية أن مدينة الشرقاط تضم ما يصل إلى 350 ألفا، كما أفادت تقارير بنزوح 35 ألفا منهم في الأشهر القليلة الماضية.

وكانت القوات العراقية استعادت الشهر الماضي مدينة القيارة التي تقع بدورها على الضفة الغربية لنهر دجلة باتجاه الشمال. وتحذر الأمم المتحدة ومنظمات دولية من احتمال نزوح مئات آلاف المدنيين من مدن كالموصل والشرقاط عندما تتحول إلى مسرح لعمليات عسكرية.

المصدر : الجزيرة