أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية تقدما ميدانيا في تعز وعدن بعد سلسلة هجمات مكثفة استهدفت قطع الطريق الرابط بين تعز والحديدة وقطع إمدادات مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح غرب اليمن.

وقالت مصادر من الجيش الوطني إن الجيش والمقاومة تمكنا من الوصول إلى جبل المنعم والربيعي الإستراتيجيين بعد أن هاجمت مليشيات الحوثيين وقوات صالح من عدة محاور بمنطقة تعز، أهمها محور الضباب ومنطقة غراب والمطار القديم والزنوج.

واعتبر الناطق الرسمي للمجلس العسكري في محافظة تعز منصور الحساني أن هذا التقدم من شأنه قطع عصب الإمداد للحوثيين وقوات صالح القادم من محافظة الحديدة الساحلية حيث تمر شحنات السلاح المهربة لهم.

وأضاف الحساني أن استهداف هذ الطريق فتح الباب للوصول إلى جبل المنعم والربيعي، مؤكدا أن طيران التحالف العربي "ساند قوات الشرعية عبر استهداف مواقع للحوثيين وتدمير آليات لهم".

وبينما لم تعرف بعد أعداد القتلى والجرحى النهائية في صفوف الحوثيين وقوات صالح أسفرت هجمات أخرى متزامنة عن مقتل وإصابة نحو 15 من قوات صالح والحوثيين في مفرق شرعب شمال شرق المدينة عبر مدفعية الجيش والمقاومة الشعبية ومواجهات مباشرة في جبهة الصلو على الجانب الجنوبي الشرقي منها.

وتأتي الهجمات عقب يوم من غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر النجدة الواقع تحت سيطرة الحوثيين وقوات صالح في منطقة الحوبان شرقي تعز.

وفي تطور ميداني آخر، تمكنت القوات الحكومية من استعادة مواقع مهمة في منطقة كهبوب الإستراتيجية المحاذية لمضيق باب المندب غرب محافظة عدن جنوب البلاد.

وقال الناطق باسم المقاومة الشعبية في كهبوب أحمد عاطف الصبيحي اليوم الجمعة إن عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استطاعوا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس إحكام قبضتهم على خمسة مواقع مهمة سيطر عليها الحوثيون وقوات صالح.

وأضاف أنه تمت السيطرة على مواقع مهمة تحصنت الجماعات الحوثية داخلها تطل مباشرة على الممر المائي في مضيق باب المندب الواقع على طريق التجارة العالمية ويربط خليج عدن بالبحر الأحمر، ومن خلاله تمر السفن القادمة من المحيطين الهادي والهندي إلى البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس.

وأشار إلى أن "مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من دبابات ومدافع تم استخدامها في المعركة وبمساندة طيران التحالف العربي بقيادة السعودية".

وأكد الصبيحي مقتل عدد عناصر قوات الحوثيين وصالح وإصابة آخرين لم يحدد عددهم، مضيفا أن سيارات وعربات تابعة للحوثيين وصالح "شوهدت وهي تنتشل القتلى وتنقل الجرحى".

المصدر : الجزيرة + وكالات