أعلن برهم صالح وكوسرت رسول نائبا جلال الطالباني الذي يشغل منصب سكرتير حزب الاتحاد الوطني الكردستاني تشكيل مركز للقرار خاص بالحزب.

وقال المسؤولان في الحزب إن أي قرار يتخذ خارج هذا المركز لن يكون شرعيا أو ملزما.

وجاء هذا التطور ردا على ما قالا إنه هيمنة من هيروخان زوجة الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني على قرار الحزب ومقدراته، وذلك مع بعد أن ألم به المرض وأقصاه عن السياسة.

ويقول معارضوها في الحزب إنها حولته إلى ملكية عائلية بسيطرتها على أمواله ومناصبه وقراراته، وهو ما دعاهم إلى تشكيل مركز للقرار.

ويشير عضو المكتب الأعلى لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني سليمان يونس إلى أن الحزب يعاني مشكلة في اتخاذ القرار، مضيفا "نريد أن يدار الحزب بطريقة جماعية ويعود حزبا جماهيريا وليس حزبا عائليا كما هي حاله الآن".

أما الكاتب والصحفي عزيز رؤوف فقد علق قائلا إن تشكيل مركز القرار يظهر بوضوح أن قرار الحزب وأمواله بيد نخبة من عائلة الطالباني حصرا.

المصدر : الجزيرة