تعزيزات عراقية لاستعادة هيت والبغدادي من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2016/9/3 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: 9 قتلى بينهم 7 أطفال بغارة على عربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق
آخر تحديث: 2016/9/3 الساعة 14:00 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/1 هـ

تعزيزات عراقية لاستعادة هيت والبغدادي من تنظيم الدولة

يشارك في العملية العسكرية مقاتلون من الحشد العشائري بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي (الجزيرة)
يشارك في العملية العسكرية مقاتلون من الحشد العشائري بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي (الجزيرة)

وصلت تعزيزات عسكرية للجيش العراقي إلى مشارف مدينتي هيت والبغدادي بمحافظة الأنبار غربي البلاد، لمهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية، في حين قتل وجرح نحو ثلاثين من الجيش والحشد العشائري بهجوم للتنظيم في محافظة صلاح الدين.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن التعزيزات ضمن تشكيلات الفرقة السابعة في الجيش، تأتي في إطار الاستعداد لبدء عملية عسكرية لاستعادة هاتين المنطقتين من سيطرة تنظيم الدولة.

وسيشارك في العملية العسكرية أيضا مقاتلون من الحشد العشائري بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي.

وفي المقابل، قال القيادي في عمليات الأنبار وليد الدليمي إن تنظيم الدولة فجّر مشروع مياه مدينة الرطبة بمحافظة الأنبار، وقطع المياه كليا عن المدينة، بينما يقوم التنظيم بحشد عناصره للهجوم على مدينة حديثة غرب الرمادي.

وخضعت مدينة الرطبة منذ منتصف عام 2014 لسيطرة تنظيم الدولة، بينما تمكنت القوات العراقية بمساندة العشائر من استعادة السيطرة عليها قبل أربعة شهور، وتولى تأمين المدينة قوات مشتركة بمساندة العشائر السنية.

يشار إلى أن القوات العراقية وبالتنسيق مع التحالف الدولي وقوات البشمركة الكردية، تستعد لاستعادة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من تنظيم الدولة، حيث توقع جنرال أميركي أن يتم ذلك قبل نهاية العام.

وفي تطور آخر، قالت مصادر أمنية كردية إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون في تفجير "انتحاري" بسيارة ملغمة في قرية شاه سيروان التابعة لقضاء طوزخرماتو شرقي محافظة صلاح الدين.

وأضافت المصادر أن "الانتحاري" أطلق الرصاص عشوائيا في أحد شوارع القرية بهدف تجميع السكان في الموقع، قبل تفجير سيارته الملغمة.

وكانت مصادر أمنية عراقية قد أشارت إلى أن نحو ثلاثين من الجيش العراقي والحشد العشائري سقطوا بين قتيل وجريح أمس، في هجوم لتنظيم الدولة على مقار وثكنات تابعة للقوات الأمنية ومليشيا الحشد الشعبي في منطقة مطيبيجة شرق تكريت بمحافظة صلاح الدين.

وأضافت المصادر أن التنظيم سيطر على هذه المواقع بعد انسحاب الجيش والشرطة منها، لكن القوى الأمنية استعادت تلك المواقع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط برتبة مقدم في الشرطة أن مسلحي تنظيم الدولة تسللوا من حوض نهر العظيم وجبال حمرين لاستهداف حواجز قوات الأمن، قبل أن ينسحبوا من المواقع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات