وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف إلى العاصمة التركية أنقرة اليوم الخميس في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

والتقى بن نايف رئيسَ الوزراء التركي بن علي يلدرم, كما يعقد لقاءات منفصلةً مع وزيري الخارجية والداخلية التركيين, ورئيسِ جهاز الاستخبارات التركية, كما سيلتقي غدا الجمعة مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

ويناقش ولي العهد السعودي مع المسؤولين الأتراك العلاقات الثنائية والتجارية بين البلدين، إضافة إلى بحث ملفات إقليمية، وعلى رأسها الأزمة في سوريا والعراق.

وأوضح الديوان الملكي السعودي أن الزيارة جاءت استجابة لدعوة موجهة من الرئيس التركي وبناء على توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال السفير السعودي في أنقرة عادل مرداد إن ولي العهد سيتناول مع المسؤولين الأتراك العلاقات الثنائيَة والتطورات في المنطقة وملف مكافحة "الإرهاب" والوضع الإنساني في سوريا.

وأضاف مرداد -في حوار مع صحيفة "المدينة" السعودية- أن "المملكة تتفق مع تركيا على مبدأ المحافظة على سلامة أراضي العراق ووحدته الوطنيَة، وعلى ضرورة تفعيل الحل السياسي وتحقيق التوافق والمصالحة".

المصدر : الجزيرة,الألمانية