قالت وسائل إعلام مصرية إن مساعد النائب العام المصري نجا من انفجار سيارة خاصة بالقرب من منزله بالتجمع الأول شرقي العاصمة المصرية، فيما أصيب ثلاثة أشخاص أحدهم شرطي، ونقلوا إلى المستشفى في حالة خطيرة.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن الانفجار كان على بعد مئتي متر من مقر إقامة مساعد النائب العام، لكن الحادث لم يسفر عن أي خسائر بمنزله.

أفادت وسائل إعلام مصرية أن الانفجار الذي وقع مساء اليوم الخميس في التجمع الأول شرقي القاهرة كان يستهدف موكب المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد.

وأشارت وسائل الإعلام المصرية إلى أن سيارة خاصة كانت مركونة على أحد الطرق في منطقة التجمع الأول شرقي القاهرة، تم تفجيرها أثناء مرور موكب النائب العام المساعد زكريا عبد العزيز.

وأضافت أن موكب المسؤول القضائي نجا من التفجير (دون أن توضح كيف)، بينما هرعت قوات الحماية المدنية إلى مكان التفجير لتمشيط المنطقة، والتأكد من خلوها من أي متفجرات أخرى.

وقالت صحيفة "أخبار اليوم"، عبر موقعها الإلكتروني إن "إرهابيين فشلوا في استهداف موكب المستشار زكريا عبد العزيز أثناء ذهابه إلى منزله بمنطقة التجمع الأول عبر تفجير سيارة مفخخة أمام الموكب".

وتحدثت وسائل إعلام أخرى عن إصابة اثنين على الأقل تصادف مرورهما في المكان.

وتشهد مصر من حين لآخر هجمات مسلحة تستهدف حواجز أمنية وأفراد الشرطة المصرية، إلى جانب هجمات متكررة ضد الجيش والشرطة في محافظة شمال سيناء حيث يشن الجيش منذ فترة حملة عسكرية ضد من يصفهم بالإرهابيين.

المصدر : الجزيرة