قالت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية إن رئيس مجلس النواب اليمني يحيى علي الراعي الموالي لجماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، طالب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بمساعدة بلاده لوقف الحرب بها.

ونقلت الوكالة عن رسالة وجهها الراعي إلى لاريجاني أن الشعب اليمني ينظر بامتنان لمن وقفوا إلى جانبه دائما.

وطلب الراعي مساعدة إيران لوقف ما وصفه بالعدوان والقصف الجوي، في إشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية، داعيا إلى "إنهاء الحصار الاقتصادي الظالم المفروض على اليمن وشعبه".

وتابع أن "المعتدين يريدون الإيحاء بأنهم يعملون على عودة الاستقرار إلى اليمن، والآن هناك الكثير من المناطق التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة وداعش" (تنظيم الدولة الإسلامية).

وأضاف الراعي في رسالته أن بعض الدول تحاول التشكيك في شرعية ونزاهة البرلمان اليمني، مطالبا إيران بتقديم المزيد من الدعم للشعب اليمني الأعزل، وفق تعبيره.

وجاء ذلك بعد أيام من تصريح لوزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي قال فيه إن الحكومة الشرعية تعتزم تقديم شكوى إلى مجلس الأمن بشأن نقل إيران أسلحة لحلفائها الحوثيين، في خرق واضح للقرار الأممي 2216.

وأضاف المخلافي -في مقابلة مع رويترز على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك السبت الماضي- أن هناك أسلحة جديدة من إيران للحوثيين وجد بعضها على الحدود اليمنية السعودية.

ويسيطر الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية لصالح على العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى في شمالي البلاد منذ نهاية 2014، وهو ما دفع إلى تشكيل تحالف عربي بقيادة السعودية لشن هجمات جوية بطلب من الحكومة الشرعية.

المصدر : وكالات,الجزيرة