جددت النائبة عن تحالف القوى العراقية لقاء وردي دعوتها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى كشف نتائج التحقيق في مصير مئات من أهالي محافظة الأنبار الذين اختطفتهم مليشيات للحشد الشعبي.

وقالت وردي إن الحكومة شكلت لجنة قبل أشهر لمعرفة مصير أكثر من سبعمئة شخص من أهالي الفلوجة والمناطق المحيطة اختطفوا مطلع يونيو/حزيران الماضي، لكن نتائج هذه اللجنة لم تعلن.

وطالبت وردي مجلس النواب بالتدخل وإصدار قرار يلزم الحكومة بكشف نتائج التحقيق فورا.

من جانب آخر، طالب 137 من أصل 328 عضوا في البرلمان العراقي باستجواب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ووزير الكهرباء قاسم الفهداوي بملفات تتعلق بالفساد وإدارتهما للوزارتين على مدى العامين الماضيين.

وسبق للبرلمان أن استجوب خلال أقل من شهرين وزيري الدفاع خالد العبيدي والمالية هوشيار زيباري بشأن ملفات فساد وسوء إدارة، وقرر بالأغلبية إقالتهما من منصبيهما.

ووفقا للنظام الداخلي للبرلمان، فإنه يتم استجواب أي مسؤول في السلطة التنفيذية (الحكومة) بعد تقديم طلب موقع من أكثر من خمسين نائبا في البرلمان.

واستقال ستة وزراء بحكومة حيدر العبادي من مناصبهم خلال 2016، وهم وزراء النفط والداخلية والتعليم العالي والموارد المائية والصناعة والمعادن والإسكان والإعمار، فيما أقال البرلمان وزيري الدفاع والمالية، ونجح العبادي قبل نحو شهر في تسمية خمسة وزراء جدد بحكومته.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة